تنمية المهارات الحركية: إلقاء الكرة والتقاطها - بطريقة الأطفال

تنمية المهارات الحركية: إلقاء الكرة والتقاطها - بطريقة الأطفال

وستستمتعين مع طفلكِ البالغ من العمر 10 إلى 12 شهرًا بوقت رائع في لعبة المطاردة التقليدية الجميلة. مجرد دفع الكرة يمكن أن يعزز من نمو قدراته الحركية لأنه يعزز من قدرته على التنسيق ويقوي عضلات الجزء العلوي من جسمه.

ماذا أحتاج؟

أشياء بسيطة: عدد من الكرات. استخدمي كرات من أحجام وألوان وتكوينات مختلفة – أي كرة طرية أو مغطاة بالقماش ستفي بالغرض.

كيف نلعب؟

دحرجي إحدى الكرات نحو طفلكِ. شجعيه على أن يعيدها إليك بالدحرجة أو الرمي، وساعديه إذا احتاج إلى مساعدة. احرصي على التحدث عن الأشياء المستخدمة هنا وعما تفعلان (“لقد ألقيت الكرة الخضراء!” أو “أنا أرمي الكرة المنقطة إليك.”). عندما يكبر طفلكِ قليلاً، اطلبي منه أن يدحرج أو يرمي كرة معينة.

حيل ونصائح

  • في هذا السن، لن يكون هدف طفلكِ دقيقًا. إنه ما زال يحاول صقل حركات يديه وأصابعه، لذا فسيقوم في البداية بإمالة الكرة أو ضربها بكف يده.
  • عليكِ أن تساعديه في تطوير مهاراته الحركية الأولى، واعلمي أنه سيحتاج إلى الكثير من التمرين. والهدف من ذلك هو أن تساعدي طفلكِ على اكتساب القدرة على التحكم والتنسيق من خلال تكرار الإمساك بالكرة ودحرجتها ورميها.

قد يهمك أيضاً:

المناديل المبللة

بامبرز- مناديل مُبلّلة للبشرة الحسّاسة

مختبرة من قبل أطباء الجلد على البشرة الحسّاسة