الإسهال لدى الرُضع

الإسهال لدى الرُضع

من أكثر أعراض اضطرابات البطن شيوعًا الإسهال – البراز المائي المختلف في الشكل والمعدل عما كان طفلكِ يتعرض له في الماضي. (هذه تفصيلة مهمة، لأن العديد من الرضع الصغار، لا سيما الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية، يتعرضون بشكل طبيعي لبراز خفيف أو مائي).

تنجم معظم أشكال الإسهال المعدي عن فيروسات تكون أكثر شيوعًا في الصيف ولكن يمكن أن تحدث في أي وقت. عادة ما تستمر حالات العدوى هذه عدم أيام، ولكن يجب أن تسمحي لها بالوقت فقط.

حافظي على ترطيب جسم طفلكِ

الأمر المهم هنا هو أن تعطي طفلكِ كمية وفيرة من السوائل، حتى لو لم يكن راغبًا في تناولها أو لم يكن ظمآنًا. واصلي إطعامه إذا كان الإسهال متوسطًا. أعطيه كميات صغيرة من الأطعمة غير الحريفة التي تحتوي على بكتين الألياف على مدار اليوم. جربي صوص التفاح والأرز والموز والبطاطس المهروسة. إذا كنتي تطعمين طفلكِ طعام الأطفال الاصطناعي، فأضيفي أوقية زائدة أو أوقيتين من الماء إلى المزيج، لتخفيف الطعام قليلاً. تجنبي أنواع الشاي التي لا تحتوي على الأملاح اللازمة، وكذلك عصائر الفاكهة – حيث يمكن أن تزيد من فقد السوائل بسبب محتواها العالي من الأملاح. إذا كان براز طفلكِ متكررًا ومائيًا بشكل كبير (يحدث كل ساعة مثلاً، ويتسرب من الحفاض)، فقد تحتاجين إلى إعطائه أوقية أو أوقيتين من محلول الإلكتروليت الذي يُباع في المتاجر، كل ساعة أو ساعتين لمدة يوم واحد، قبل العودة إلى نظام إطعامه المعتاد.

طلب المساعدة

إذا لم يتحسن الإسهال لديه، فاستشيري مقدم الرعاية الصحية المتابع له. إن إعطاء طفلكِ أي دواء لعلاج الإسهال بدون توجيهات واضحة للغاية من مقدم رعاية صحية متمرس، يمكن ان يكون خطيرًا. يمكن ان تسبب هذه العلاجات توقفًا خطيرًا في الأمعاء وتخديرًا للطفل.

لمعلوماتكِ: يسبب الإسهال في الغالب التهاب الجلد في منطقة الحفاض. غيري حفاضات طفلكِ كثيرًا وضعي له بعض الفازلين أو مرهمًا يحتوي على أكسيد الزنك في المنطقة – أو استخدمي حفاضًا مزودًا بالفازلين في بطانته –لحماية جلده من خصائص الحرقان للإسهال المتكرر.

متى يجب الاتصال

من الصعب تحديد متى يجب الاتصال بمقدم الرعاية الصحية، ولكن إذا كان طفلكِ يعاني من أي من الأعراض التالية، فعليكِ الاتصال بمقدم الرعاية الصحية على الفور.

  • جفاف الفم أو عدم وجود دموع أو البول الداكن أو مظاهر الإعياء الشديد
  • البراز الذي يحتوي على قيح أو دم، أو الأسود أو الأخضر بشكل متواصل
  • القيء الذي يصاحب الإسهال، والذي يستمر لأكثر من ثماني ساعات
  • الحمى أو ألم شديد في البطن يصاحب الإسهال.

من الشائع أن يعاني الأطفال الصغار من بعض مشاكل المعدة البسيطة. من المهم أن تفهمي كيفية التغلب عليها في المنزل لتجنب زيارات غرفة الطوارئ والإقامة في المستشفى والتعب الذي يستمر طويلاً. سيتحسن طفلكِ قريبًا!

قد يهمك أيضاً:

المناديل المبللة

بامبرز- مناديل مُبلّلة للبشرة الحسّاسة

مختبرة من قبل أطباء الجلد على البشرة الحسّاسة