زيارة الطفل السليم: فحص الطفل عند عمر عام واحد

زيارة الطفل السليم: فحص الطفل عند عمر عام واحد

حان وقت فحص الطفل عند عمر عام واحد! قد يكون طفلكِ أكثر تململاً وقلقًا بشأن فحصه من أي وقت مضى، ولكن لا تقلقي، فهذا أمر متوقع. بلا شك سيكون في عيادة مقدم الرعاية الصحية الكثير من الألعاب الجميلة للأطفال، ولكن لا تندهشي إذا التصق بكِ طفلكِ مع اقتراب مقدم الرعاية الصحية منه.

تطعيمات التحصين

سيحصل طفلكِ على عدة حقن في هذه الزيارة. لن يجدي تحذير طفل في هذا السن بشأن الحقن، لأن إحساسه بالوقت وفهمه محدودان. سيلتقط أي إشارة من صوتكِ أو أسلوبكِ. كوني مع طفلكِ لإلهائه بأغنية أو لعبة. إذا حافظتِ على هدوئكِ وقدمتِ لطفلكِ الدعم، فلن يتضايق كثيرًا.

في هذه الزيارة، من المرجح أن يقوم مقدم الرعاية الصحية بما يلي:

  • وزن طفلكِ وقياس طوله. سيبدأ الآن معدل نموه في التباطؤ. انقري هنا للتعرف على   الخاص بنا.
  • إعطاء طفلكِ المجموعة التالية من تطعيمات التحصين (وهي على الأرجح لقاح الدفتيريا والتيتانوس والسعال الديكي (DTaP)، ولقاح المستدمية النزلية، ولقاح شلل الأطفال، ولقاح الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية (MMR)، ولقاح الجدري).
  • الإجابة عن أي أسئلة ربما تكون لديكِ عن الفيتامينات والمكملات الغذائية والنظام الغذائي لطفلكِ.
  • الرد على أي مخاوف بشأن نمو طفلكِ أو وزنه.
  • بحلول العام الأول من عمر طفلكِ، سيكون وزنه قد تضاعف ثلاث مرات تقريبًا عما كان عند الولادة. سينمو طفلكِ بمعدل أبطأ، ولكن بثبات، في هذا العام الثاني.
  • إذا كان طفلكِ ممتلئ الجسم جدًا، فربما كان السبب في ذلك أنه يشرب الكثير جدًا من اللبن. سيخبركِ مقدم الرعاية الصحية إذا كان وزن طفلكِ غير مناسب لطوله وإذا كان يجب عليكِ تغيير ما يأكله. لا يحتاج الأطفال إلى "نظام غذائي"، ولكنهم يحتاجون فقط إلى طعام صحي أكثر.
  • مناقشة مسألة العصير، لأن العديد من مشاكل التغذية عند الأطفال تنبع من كون الطفل قد أصبح “مدمنًا” على شرب العصير.

الأمور التي يريد مقدم الرعاية الصحية معرفتها

كل طفل يختلف عن غيره ويصل إلى محطات النمو في أوقات مختلفة. ولكن من الأفضل أن تتحدثي إلى مقدم الرعاية الصحية بشأن نمو طفلكِ.

  • هل قام مقدم رعاية صحية آخر بفحص طفلكِ منذ آخر زيارة؟ إذا كانت الإجابة نعم، فما السبب؟ ماذا كانت نتيجة تلك الزيارة وهل وصفت له أي أدوية أو علاجات؟
  • هل لدى طفلكِ أي أسنان حتى الآن؟ إذا كان الحال كذلك، فكم عددها؟
  • هل يمكنه أن يدفع جسمه إلى أعلى للوقوف والتحرك بعيدًا عن أي شيء يدعمه؟ هل يمكنه الانتقال من مكان إلى آخر بطريقة ما؟
  • هل يسير بمفرده أم مع الإمساك بيده؟
  • هل يمكنه أن يقول أكثر من "ماما" و"باب"؟ إذا كان بإمكانه، فماذا يقول؟
  • هل يستخدم كلمات لا معنى لها ويستمع إلى الحوارات؟ هل يمكنه التقليد؟
  • هل يلتفت عند سماع اسمه وأسماء الأشياء التي يعرفها؟
  • هل يشير بإصبعه إلى الأشياء التي يريدها أو إلى الأشياء التي يريدكِ أن تلتفي إليها؟
  • هل يلعب ألعابًا مثل "إخفاء الوجه باليدين" أو "رفع اليدين إلى أعلى" أو يؤدي إشارات للأغاني المفضلة؟
  • هل يلعب بالأشياء باستخدام كلتا يديه معًا؟
  • هل يطعم نفسه بيديه أو يشرب من الكوب؟
  • هل يحاول تقليد المهام المألوفة لديه مثل مسح الأرضية أو غسل وجهه؟
  • هل يمكنه البحث عن الأشياء المخفية؟

النقاش

  • اختبار الرصاص
    يمكن أن يكون هذا اختبار دم إجباريًا أو اختياريًا. ناقشي حالات التعرض المحتملة للرصاص. يضع العديد من مقدمي الرعاية الصحية قائمة لتقييم خطر تعرض طفلكِ للتسمم بالرصاص. إذا كان طفلكِ يعيش في منزل شُيد قبل عام 1972، فعلى الأرجح سيحتاج إلى الخضوع لهذا الاختبار.
  • اختبارات المتابعة
    ذكري مقدم الرعاية الصحية المتابع لطفلكِ، إذا كان طفلكِ قد خضع لاختبار سمع أو نظر بسبب وجود بعض المخاوف. فقد تكون هذه فرصة جيدة لإجراء اختبارات المتابعة.
  • الأمراض المُعدية
    إذا كان هناك أي شخص في منزلكِ أو قريب الاتصال بطفلكِ مصاب بمرض مُعدٍ خطير مثل السل أو التهاب الكبد أو التهاب السحايا، فربما يحتاج طفلكِ إلى الخضوع للفحص.
  • الأمراض الجديدة أو الأدوية أو الطوارئ
    أطلعي مقدم الرعاية إذا كان طفلكِ قد تناول أي دواء أو تم احتجازه في غرفة الطوارئ لأي سبب من الأسباب منذ آخر زيارة. أحضري السجلات الطبية أو الدواء معكِ.
  • التأديب:
    يمكن لمقدم الرعاية الصحية أن يساعدكِ في مسألة تأديب طفلكِ، وهي مسألة دائمًا ما تشغل تفكير معظم الآباء. من الجيد الحصول على بعض النصائح الآن، لأنه من المرجح أن يصبح سلوك طفلكِ حديث المشي أكثر صعوبة في التعامل معه. اجعلي كل المقيمين في المنزل معكِ يشاركون في هذه المناقشة مع مقدم الرعاية، إن أمكن.
  • المشاكل الأسرية
    أطلعي مقدم الرعاية على أي تغير كبير يحدث في أسرتكِ، مثل تغيير الوظيفة أو فقدها أو حالة وفاة أو طلاق أو أي شيء ربما كان يسبب التوتر في الأسرة. سيؤثر ذلك على طفلكِ، وسيكون عليكِ تعلم طرق لمساعدته على التعامل مع ذلك.
  • التأمين الصحي
    إذا لم يعد لديكِ تأمين صحي لطفلكِ، فقولي ذلك. توجد برامج متاحة للحصول على تلك التغطية.

تحدثي عن مخاوفكِ!

قد تكون هناك بعض المسائل التي تثير مخاوفكِ أو مخاوف مقدم الرعاية الصحية المتابع لطفلكِ. دعي مقدم الرعاية يعرف إذا كان طفلكِ:

  • لا يستطيع أو لا يرغب في الوقوف على قدميه.
  • لديه حول في عين واحدة أو كلتا العينين، حتى ولو لبعض الوقت.
  • لا يستخدم كلتا يديه بشكل متساوٍ.
  • لا يستخدم أي كلمات حقيقية، و/أو لا يعرف اسمه، و/أو لا يغمغم أو يتكلم بكلام غير مفهوم.
  • لا يحبو أو يتحرك إلى الأمام بأي طريقة.
  • لا يبدو محبًا للاستطلاع أو مسرورًا أو سعيدًا في معظم الأوقات، أو لا يسعى إلى التفاعل الاجتماعي مع الأشخاص الذين يعرفهم.
  • لا يخشى من الغرباء، أو ليس لديه قلق عند فراق الأم والأب. (الخوف والقلق في هذه المواقف طبيعيان في هذا السن).
  • لا يشير إلى الأشياء.
  • يبدو أنه يعاني من مشاكل في البصر أو السمع.
  • فقد قدرة كان يتمتع بها من قبل.
  • لا يطعم نفسه.
  • يختنق أو يتقيأ كثيرًا، يسيل لعابه أو يعاني من صعوبة في بلع السوائل.

بالرغم من أن كل طفل يختلف عن غيره ويصل إلى محطات النمو في أوقات مختلفة، إلا أنه من الأفضل أن تذكري أي مشاكل أو مخاوف لديكِ بشأن نمو طفلكِ لمقدم الرعاية الصحية المتابع له.

 

قد يهمك أيضاً:

المناديل المبللة

بامبرز- مناديل مُبلّلة للبشرة الحسّاسة

مختبرة من قبل أطباء الجلد على البشرة الحسّاسة