زيارة وحدة الطفولة: الفحص الشامل للطفل عند عمر 6 أشهر

زيارة وحدة الطفولة: الفحص الشامل للطفل عند عمر 6 أشهر

بحلول الشهر السادس، يستطيع الطفل أن يجلس أو يستعد للجلوس ويستقيم ظهره. ويعد هذا مشهدًا جديدًا ممتع لطفلك حيث يتعلم أن يلعب بطرق أكثر تطورًا. وستكون طريقه في اكتشاف أي شيء جديد –بوضعه’ في فمه.

الاستعداد للزيارة
سوف يحصل طفلك على كثير من التحصينات في زيارة الشهر السادس. وقد يصبح فخذه (أو حيثما يعطي مقدم الرعاية هذه الحقن) أكثر احمرارًا من قبل، وقد يصاب بحمى طفيفة نتيجة لذلك. وتوضح التفاعلات المذكورة زيادة مقاومة طفلك القوية ضد بعض الأمراض الخطيرة. تأكدي من إحضار بطاقة التطعيم وبطاقة تأمينك الصحي.

نصيحة! للمساعدة في تخفيف ألم هذه الحقن، أعطي طفلك دواء أسيتامينوفين للرضع. وسوف يصف لكِ مقدم الرعاية عينات من هذا النوع من مسكنات الآلام. وإذا كان لديكِ أي نوع من هذه المسكنات، أحضري العبوة معكِ حتى يوضح لكِ مقدم الرعاية الجرعة الصحيحة التي تناسب عمر طفلكِ ووزنه.

خلال زيارة الشهر السادس، من المحتمل أن يقوم مقدم الرعاية بما يلي:

  • وزن طفلكِ وقياس طوله. اضغطي هنا لمعرفة جدول مراقبة النمو.
  • أعطي طفلك جرعة التحصينات التالية (من المحتمل أن تكون ضد مرض الالتهاب الكبدي الوبائي من النوع باء، ولقاح التطعيم الثلاثي "الكزاز، والدفتريا، والسعال الديكي"، والمستدمية النزلية).
  • تقديم لمحة عن تطور طفلك، ومزاجه، وسلوكه.
  • يساعدكِ على تعليم طفلك نمط جيد للنوم.
  • راجعي إرشادات السلامة، حيث يمكنها الآن تعلم أشياء أكثر كل يوم وسوف يتحرك الطفل من مكان لآخر قريبًا.

ماذا سيريد مقدم الرعاية أن يعرف

  • هل عرضتِ طفلك على مقدم رعاية صحية منذ الزيارة الأخيرة؟ وإذا كنتِ قد فعلتِ، فلماذا؟ ما نتيجة هذه الزيارة، وهل وصف لكِ أي أدوية أو علاجات؟
  • هل لدى طفلكِ أي أسنان حتى الآن؟ البعض لديه وآخرون ليس لديهم بعد. لا تقلقي في جميع الحالات.
  • ما أنواع الأصوات التي يصدرها طفلك: "با" أو "دا" أو "ما"؟
  • هل "يتحدث" طفلكِ؟ صفي أي ثرثرة أو ضحك أو صراخ أو تقليد أو "سعال" يقوم به. هل يغدو ويروح معكِ ويحاول تقليد حديثك؟
  • كيف يلعب طفلكِ بالأشياء؟ هل يضع الأشياء في فمه أو يسقطها أو يرميها؟ هل يمرر الأشياء بين يديه جيئة وذهابًا؟
  • ما الذي يستطيع طفلكِ القيام به بيديه؟ هل يستطيع الوصول إلى الأشياء ويُمسك بالأشياء الصغيرة؟
  • هل يستطيع طفلكِ الجلوس بمفرده أو بمساعدتكِ؟ هل يمكنه التقلب من جانب لآخر على فراشه؟
  • هل يتحمل طفلتكِ الوزن على ساقيه عندما ترفعيه؟
  • هل يدير رأسه لكِ عندما تدخلين الغرفة حتى قبل أن تقولي أي شئ؟
  • هل طفلكِ مريض؟ وافينا بالتفاصيل.

تناقشي في ذلك

    قد يكون طفلكِ مهيأ لتناول الأطعمة الصلبة أو سوف يتهيأ لذلك. أخبري مقدم الرعاية عن حالات الحساسية أو الربو أو الإكزيما ضد أي طعام في عائلتك. تأكدي أنكِ فهمتِ كيف ستتابعين طفلكِ.
  • ناقشي أي مشاكل قد تواجه طفلك فيما يتعلق بالنوم. سوف يساعدكِ مقدم الرعاية.
  • إذا كان أي شخص في منزلك أو أسرتك مصاب بمرض السل أو أي أمراض معدية وخطيرة أخرى، سوف يفحص مقدم الرعاية طفلكِ بشكل منتظم للتحقق من عدم إصابته. أطلعي مقدم الرعاية الخاص بكِ على الفور بمجرد معرفة ذلك.
  • ذكري مقدم الرعاية الصحية الخاص بكِ بأي مشاكل خاصة تم تحديدها عند ولادة طفلك. وقد يحتاج مقدم الرعاية إلى فحص طفلك مرة أخرى من خلال إجراء اختبار سمع أو تحليل دم على سبيل المثال. أحضري سجلات الميلاد حتى يطلع عليها مقدم الرعاية إن لم تكن لديه.
  • هل يحتاج طفلكِ إلى مكملات الفلورايد؟ سوف يعتمد ذلك على إمدادات المياه المحلية.
  • أخبري مقدم الرعاية الصحية الخاص بكِ إذا كنتِ تخشين ترك طفلكِ يلعب على الأرض أو في روضة أطفال أو إن كنتِ لا تعرفين كيف تلعبين مع طفلكِ.
  • ناقشي أين يمكن أن تجدي مواد للعب أو مجموعات اللعب أو دورات في كيفية تربية الأطفال أو أي موارد مجتمعية أخرى.

هيا أفصحي عما بداخلك!

قد تثير بعض المسائل قلق مقدم الرعاية الخاص بكِ. دعي مقدم الرعاية يعرف إذا كان طفلكِ:

  • يميل إلى استخدم يد واحدة فقط أو يفضل ساق واحدة أو يبدو أنه يميل إلى جانب واحد عندما يجلس أو يتحرك.
  • يتحرك بطريقة تقلقكِ أو تخشين منها. تذكري أن: تقوس الساقين أو الأقدام المستديرة لا تزال عادية في هذا السن.
  • لا يلتفت للأصوات أو يبدو أنه لا يسمع جيدًا.
  • هل يحوّل عينيه من مكان لآخر أم يبدو أنه لا يرى جيدًا.
  • لا يُصدر أصواتًا أو يُصدر أصواتًا أقل من ذي قبل.
  • يبدو شاحبًا.
  • لا يتقلب.
  • لا يبدي اهتمام باللعب أو الأشياء.
  • يمتنع عن الطعام أو يشعر دائمًا بالضيق عند تناول السوائل في فنجان أو لا يستطيع الاحتفاظ بالطعام في فمه.

تذكري أن جميع الأطفال يختلفون عن بعضهم البعض ويتطورون بسرعة. وتعتبر هذه فرصة لكِ لتناقشي أي مخاوف مع مقدم الرعاية الخاص بكِ، وتتأكدي من أن طفلكِ على مسار التطور الصحيح.



قد يهمك أيضاً:

المناديل المبللة

بامبرز- مناديل مُبلّلة للبشرة الحسّاسة

مختبرة من قبل أطباء الجلد على البشرة الحسّاسة