بدء تناول الأطعمة الجافة: واحدًا تلو الآخر

بدء تناول الأطعمة الجافة: واحدًا تلو الآخر

بالرغم من أن اللبن الأم أو اللبن الاصطناعي هو أهم جزء من تغذية طفلكِ طوال الأشهر القليلة القادمة على الأقل، فقد حان الوقت لبدء تقديم أطعمة صلبة له. ابدأي ببطء. يقدر البالغون التنوع في الأكل، ولكن بالنسبة للطفل، فيجب التمهيد له كثيرًا.

جربي النصائح التالية:

  • ابدأي بالحبوب الحبوب المعززة الساخنة هي مصدر جيد للحديد وفيتامينات ب، وكذلك السعرات الحرارية التي يحتاجها طفلكِ. تناول كميات صغيرة من الحبوب البسيطة (الأرز أو الشعير المخلوطين مع لبن الأم أو اللبن الاصطناعي) من ملعقة مرتين في اليوم يساعد طفلكِ على تعلم كيفية أكل الطعام الصلب.
  • انتقلي إلى الخضروات ثم الفواكه
    يصبح الأطفال أكثر ميلاً لتذوق الخضروات إذا مُنعت عنهم الأطعمة الحلوة. ابدأي بتقديم الخضار المهروس مثل الفاصوليا الخضراء أو البازلاء في منتصف النهار؛ وفي النهاية، أضيفي الفاكهة المصفاة أو المهروسة (الموز، صوص التفاح غير المحلى، بلا إضافات) في الصباح.
  • تحققي من وجود أي أعراض حساسية
    انتظري من خمسة إلى سبعة أيام قبل تقديم أي عناصر جديدة في طعام طفلك، حتى تتأكدي من أن طفلكِ لا يعاني من أي حساسية تجاه الطعام السابق.
  • في وقت الطعام، ضعي طفلكِ في وضعٍ قائمٍ على حجركِ أو على مقعد مخصص للأطفال الرضع
    استخدمي ملعقة صغيرة. لو أخرج طفلكِ لسانه إلى الخارج، فجربي معه عدة مرات أخرى، ثم تراجعي لمدة أسبوع أو أسبوعين. مع زيادة نمو الطفل، سيتوقف عن إخراج لسانه اعتراضًا على الطعام.
  • تجنبي وضع الحبوب في زجاجة الإرضاع
    يحتاج طفلكِ إلى أن يتعلم كيف يستخدم فمه مع الأطعمة السائلة.

تحلي بالصبر عند إطعام طفلكِ، واطمئني ففي النهاية سيتعلم طفلكِ كيف يأكل. ألم يحدث هذا معنا جميعًا!

قد يهمك أيضاً:

المناديل المبللة

بامبرز- مناديل مُبلّلة للبشرة الحسّاسة

مختبرة من قبل أطباء الجلد على البشرة الحسّاسة