الفطام: بدء تناول الأطعمة الجافة لطفلكِ

الفطام: بدء تناول الأطعمة الجافة لطفلكِ

طوال شهور، كان طفلكِ يكتفي باللبن الطبيعي منك أو اللبن الاصطناعي. أما الآن، فأصبح أكبر ويبدو أنه يريد أكثر من مجرد اللبن على الغداء. ما هو أنسب وقت لتقديم الأطعمة الصلبة لطفلكِ؟ ما الأطعمة التي يجب أن تأتي أولاً؟

أدوار الإطعام

مع بداية هذه المرحلة الجديدة، من المهم أن تفهمي الأدوار التي تحتاجان إلى القيام بها حتى ينمو بشكل سليم ويكتسب عادات أكل صحية. تذكري:
  • أنتِ مسؤولة عن تحضير الطعام الصحي والمناسب لطفلكِ بطريقة يقبلها.
  • أما طفلكِ، فهو مسؤول عما يأكل ومتى يأكل وكم يأكل.
  • إنه المتعلم والمستكشف في نفس الوقت: أما أنتِ فالمدرب المساند والمشجع. 

علامات الاستعداد للطعام الصلب

تتمثل أحدث التوصيات في تقديم الطعام الصلب عندما يكون عمر طفلكِ ما بين أربعة وستة أشهر. قد يكون جاهزًا للطعام الصلب في الحالات التالية:
  • عندما يتضاعف وزنه منذ ولادته، ويصبح 13 رطلاً على الأقل.
  • عندما يحرك فمه بينما يراقب الآخرين وهم يأكلون.
  • عندما يظل جائعًا حتى بعد تناول كمية جيدة من لبن الأم أو اللبن الاصطناعي.
  • عندما لا يدفع لسانه إلى الخارج لصد الملعقة عندما تحاولين إطعامه.
  • عندما يسحب شفته السفلى إلى الداخل بدلاً من وضعها خارجًا.
  • عندما يرفع رأسه بدون مساعدة.
  • عندما يجلس منتصبًا بقليل من الدعم.
  • عندما يتبع الطعام بنظره.
  • عندما يغلق شفتيه على الطعام.

ردود الأفعال تجاه الطعام

قدمي لطفلكِ الأطعمة الجديدة، واحدًا تلو الآخر، لمعرفة ما إذا كان يعاني من حساسية معينة تجاه طعام بعينه. عادة ما تظهر أعراض الحساسية تجاه الطعام في شكل طفح جلدي على الوجه أو في منطقة الحفاض، أو في شكل تقيء أو إسهال. لا يحتاج الأطفال الرضع إلى السكر أو الملح الذي يأكله البالغون، لذا لا تضيفيهما إلى طعام طفلكِ، حتى وإن كان مذاق الطعام غريبًا بالنسبة لكِ.

أساسيات الإطعام

ابدأي دومًا بتقديم الطعام الصلب في ملعقة. لا تضعي الطعام الصلب في زجاجة الإرضاع أبدًا.
  • ضعي طفلكِ على حجركِ عندما تبدأين. تأكدي من أن رأسه وعنقه منتصبان.
  • تحدثي بهدوء. فهو بحاجة إلى التركيز في أول مرة.
  • أمسكي بالملعقة الممتلئة أمام طفلكِ، وانتظري حتى يفتح فمه. ضعي القليل من الطعام على شفته لإغرائه بفتح فمه إذا ظل فمه مغلقًا.
  • انتظري حتى ينتبه إلى الملعقة قبل إدخالها في فمه.
  • توقفي عندما يغلق فمه أو يتحول بوجهه أو يتقوس بجسمه.
  • دعيه يلمس طعامه. فهذا سبيله إلى اكتشافه.
  • راقبي التعبير المرتسم على وجهكِ. إذا كنتِ عابسة أثناء تقديم البازلاء المهروسة له، فسوف يتساءل لماذا يحصل على هذه الأشياء الخضراء.
  • ما زال لبن الأم واللبن الاصطناعي مهمين، ولكن عليك إعطائه الأطعمة الصلبة قبلهما لتشجيعه على قبول الأطعمة الجديدة.

قد يهمك أيضاً:

المناديل المبللة

بامبرز- مناديل مُبلّلة للبشرة الحسّاسة

مختبرة من قبل أطباء الجلد على البشرة الحسّاسة