تكوين صداقات مع الأمهات الأخريات

تكوين صداقات مع الأمهات الأخريات

بقدر ما تحبين طفلكِ، يأتي الوقت الذي تحتاج فيه كل أم جديدة إلى مشاركة البالغين. لن يساعد تطوير العلاقات مع الأمهات الجدد الآخرين في الحفاظ على سلامة عقلك فحسب، بل يوفر أيضًا لصغاركِ فرص سهلة للاختلاط و اللعب معًا.

إليكِ كيفية السعي إلى توسيع دائرة علاقاتك الاجتماعية:

ابدئي في وقت مبكر

ابدئي في إجراء محادثات مع السيدات اللاتي في يحضرن دورة عن الولادة أو النساء اللاتي سيصبحن أمهات وتلتقين بهن غالبًا في غرفة الانتظار الموجودة في قسم النساء والتوليد. يمكنكِ جمع الأطفال الذي يبلغون تقريبًا نفس السن وتجربة معالم الأمومة والأبوة سويًا.

اذهبي إلى الصالة الرياضية

يعد الذهاب إلى دورات الأم والطفل في الصالة الرياضية أو صالة التمارين الرياضية وسيلة رائعة للالتقاء بالأمهات الجدد الآخرين في المنطقة. قومي بالدردشة بينما يحبو طفلكِ في الأرجاء ويصبح مرهقًا للغاية ويحتاج إلى قيلولته التالية –فهذه تعد مكافأة لكل منكما!

ادخلي إلى المنتديات

إذا كنت تجدين صعوبة في الالتقاء بالناس، فالمجموعات الموجودة على مواقع مثل Meetup.com والمنتدى الدولي للأمهات (momsclub.org) يمكن أن يساعدك في التواصل مع الأمهات الآخرين في منطقتك. بهذه الطريقة يمكنكِ البدء في تكوين الصداقات على الإنترنت ثم الالتقاء وجهًا لوجه بمجرد معرفتكم لبعضكم البعض.

إعداد وقت اللعب

الحصول على مساعدة من معلمة طفلكِ أو من يتولى رعايته في تعريفك على الأمهات الآخرين. في حالة قم طفلكِ بتكوين أصدقاء في صفه، اطلبي من الأمهات الاجتماع معًا لحضور وقت اللعب. بينما يلعب الأطفال، يمكنك العمل على تكوين أصدقاء (بالغين) جدد.

اجعلي ملعب للأطفال بانتظام

اسعي إلى اصطحاب طفلكِ الجديد إلى الحديقة على الأقل مرة واحدة في الأسبوع. إذا كنتِ تذهبين في نفس الوقت وفي الايام ذاتها، من المرجح أن تلتقي ببعض الأمهات الجدد الآخرين في نفس الجدول الزمني

من المرجح أن تكون جداول صديقاتك من الأمهات الجدد مضطربة مثل جداولك، لذلك لا تقلقي كثيرًا إذا لم تجتمعوا في كثير من الأحيان. زيادة أوقات اللعب من خلال إضافة العديد من الأمهات الجدد إلى دائرة علاقاتك بأكبر قدر ممكن.

قد يهمك أيضاً:

المناديل المبللة

بامبرز- مناديل مُبلّلة للبشرة الحسّاسة

مختبرة من قبل أطباء الجلد على البشرة الحسّاسة