ممارسة التمارين مع طفلكِ

ممارسة التمارين مع طفلكِ

وبدلًا من التضحية بوقت الترابط الثمين مع طفلكِ الجديد، لما لا تشركيه في ممارسة روتينكِ؟ ابدئي مع طفلكِ بالتدريبات البسيطة التي يسهل اتباعها.

الخروج

سواء كنتِ تسيرين أو تركضين، يعد اصطحاب طفلكِ معكِ وأنتِ تقطعين الأميال وسيلة عظيمة لإنقاص وزن طفلكِ. ولكن انتظري حتى يبلغ طفلكِ ستة أشهر على الأقل حتى يمكنه الجلوس جلسة مستقيمة في عربة الركض. احرصي على إشراك طفلكِ بالتحدث إليه والإشارة إلى المناظر حيثما توجهتِ.

احضري دروس التدريب

من اليوجا إلى تدريبات تنشيط القلب، فالعديد من صالات الجيم تقدم دروس للأم والطفل. استفيدي من وجود مدرب يرشدك على أفضل التدريبات لفترة ما بعد الحمل، ويحضر طفلكِ من أجل مشاهدة الأمهات الأخريات وأطفالهم وهم يتحركون في الغرفة.

وإذا كنتِ بحاجة إلى فترة راحة، دعي الأب يصطحب الطفل معه خلال فترة تدريبه.

تدريبي أنا وأمي

قد يكون إشراككِ لطفلكِ الجديد في تمارين التدريب ممتعًا لكلًا منكما. ابدئي يتلك الحركات الثلاثة:

1. تدريب التمدد (وضعية الكلب مرفوع الرأس)

أستلقي على بطنكِ وأبقي على الوركين على الأرض بينما ترفعين صدركِ لأعلى نحو السماء. ضعي طفلكِ على الأرض واغمريه بالقبلات عندما تعودين إليه.

2. اجلسي جلسة القرفصاء

احملي طفلكِ وأنتِ تؤدين جلسة القرفصاء مع الحرص على الجلوس على مقعد في حديقة أو أريكة. احرصي على الحفاظ على استقامة جسمكِ (كما لو كنتِ تستعدين لأن يضربك شخص في بطنك) حتى تنزلي إلى عقبيكِ وتقفي مرة أخرى.

3. ضغط الكتف

قفي منتصبة القامة مع الحفاظ على استقامة الجسم حتى تصلي إلى طفلكِ واحمليه بأمان في يديكِ. ارفعيه في الهواء ثم أعيديه لأسفل مرة أخرى واغمريه بالقبلات.

تشعرين في الأيام التي تتدربين فيها أن هذا آخر شيء تريدين فعله، ذكري نفسك بأن طفلكِ الجديد يحتاج أيضًا إلى تحفيز وخروج إلى الهواء الطلق. يجب أن تعلمي أنك تقدمين شيء صحي لطفلكِ، لأنه في الوقت الذي يفقد فيه الطفل وزنه، يساعدكِ على مواصلة التدريبات.

قد يهمك أيضاً:

المناديل المبللة

بامبرز- مناديل مُبلّلة للبشرة الحسّاسة

مختبرة من قبل أطباء الجلد على البشرة الحسّاسة