أول استحمام لطفلكِ

أول استحمام لطفلكِ

يعتبر الاستحمام الأول لطفلكِ علامة فارقة بالفعل. إنما متى يحين وقت تحميمه، ناهيك عن كيف وأين، هي أسئلة تطرحها كل أم تنجب لأول مرة. تتطلّب معرفة تحميم طفل بجسم ناعم وسريع الانزلاق وأحياناً يصرخ بعض الممارسة. لذا استريحي، سيصبح تحميمه أسهل في كل مرة وسرعان ما سيحب رضيعك أن يطرطش بالماء.

كم مرة يجب تحميم طفلكِ؟

بالنسبة إلى الطفل حديث الولادة، لعل مرتان أو 3 مرات أسبوعيًا كافية طالما تحافظين على نظافة منطقة الحفاض جيدًا وتغسلين يديه ووجهه عدة مرات يوميًا. فإن الطفل حديث الولادة إن لم يتقيأ أو يوسخ نفسه، عادةً لا يتسخ كثيرًا.

بالنسبة للأطفال الأكبر سنًا، يجب أن تحميمه كل يوم تقريبًا، على الأقل يصبح روتينًا قبل النوم. يمكن أن يكون وسيلة رائعة لمساعدة طفلكِ على الاسترخاء وتهدئته بالليل.

تحميم طفلكِ حديث الولادة بالإسفنجة

قبل أن يسقط الحبل السري (بين 10 أيام و3 أسابيع بعد الولادة)، من المحبذ تنظيف رضيعك بالإسفنجة لتفادي ترطيب الحبل السري. إليكِ كيفية القيام بذلك:

  • ضعي رضيعك على سطح ناعم ومتساو، (من المناسب استعمال منشفة نظيفة). ثم حضّري حوضًا من الماء الدافئ وإسفنجة أو منشفة.
  • أبقي رضيعك مكسوًا ليبقى دافئًا، واكشفي عن أطراف جسمه بالتتابع واغسليها بخفة.
  • جففي المنطقة الرطبة ثم باشري بتنظيف المنطقة الثانية.
  • إذا تسببتِ في ترطيب الحبل السري عن طريق الخطأ، يمكنكِ ببساطة استخدام المنشفة لتجفيفها بلطف. (اقرأي المقال الخاص >بالعناية بالحبل السري.)


الحمام الكبير

بعدما يسقط الحبل السري، بات رضيعك جاهزًا ليستحم فعليًا في المغطس أو حوض الاستحمام. أي ما كنت تستعملين، ضعي منشفة في قاع المغطس لجعله أطرى. قد تحتاجين إلى وقوف شريكك قربك ليساندك في حمل صغيركِ الزلق. اجمعي كل ما ستحتاجين إليه مسبقًا لئلا ترتبكي أثناء تحميم الرضيع.

إليكِ لائحة نموذجية:

  • منشفة كبيرة
  • فوطة أو إسفنجة طرية
  • كريات قطنية
  • صابون للأطفال أو غسول استحمام
  • فرشاة أو مشط للأطفال

ستحتاجين إلى حوالي بوصتين (خمسة سنتم) فحسب من الماء الدافئ ليستحم رضيعك بطريقة ناجحة. حاولي وضع فوطة دافئة على بطنه لئلا يشعر بالبرد.

لا داعي ليكون حمام رضيعك بهذه المراحل المبكرة طويلاً ومعقدًا، إنما يجب أن يكون فعالاً. احملي رضيعك بإحكام واشطفي بلطف أي وسخ أو بقايا متكدسة من بشرته. عليك أيضًا أن تسندي رأسه وظهره بينما تغسلينه. فيما تحممين رضيعك، انتبهي بصورة خاصة للآتي:

  • منطقة الأعضاء التناسلية والحفاض.
  • اليدين والقدمين. تفقدي أيضًا منطقة ما بين أصابع اليدين والقدمين.
  • الطيات في الجهة الخلفية من الركبة والعنق والفخذين.
  • الوجه. إذا تكدست الأوساخ حول عينيه، استخدمي كرة قطنية لمسحها
  • الإبطان - يحتمل أن تتكدس رواسب قماشية من ملابس النوم فيهما.
  • خلف الأذنين.

العناية بشعر الطفل حديث الولادة

لا ينعم كل رضيع برأس ممتلئ الشعر لدى ولادته، إنما إن كان رضيعك من بين المحظوظين، فاغسلي شعره بشامبو لا دموع بعد اليوم للأطفال إذا دعت الحاجة. ضعي ببساطة كمية صغيرة من الشامبو على شعره واتركيه فترة وجيزة قبل شطفه كما أنّه لا يحتاج في سنّه هذه إلى فرك رأسه. اشطفي شعر رضيعك أخيرًا لئلا يبقى جالساً في المياه المليئة بالصابون.

درجة حرارة المياه لاستحمام الرضيع

بشرة رضيعك حساسة أكثر بكثير من بشرتك. لذلك، فالمياه التي قد تناسبك ستكون ساخنة جدًا بالنسبة إليه. قبل أن تقربي رضيعك من المياه، تحسسي درجة سخونتها بظهر معصمك أو بمرفقك: هاتين المنطقتين حساستان أكثر من يدك. يجب أن تكون الماء ساخنة - لكن ليس مغلية!

في النهاية، لا تندهشي إذا كان طفلكِ يبكي أثناء المرات القليلة الأولى للاستحمام. فهو مجرد رد فعل لإحساس غير مألوف بالنسبة له. حافظي على درجة حرارة الغرفة دافئة حتى تكون مياه الحمام مريحة وقومي بتهدئته بمداعبته والغناء له. وسيتعلم قريبًا أن يحب وقت الاستحمام.

قد يهمك أيضاً:

المناديل المبللة

بامبرز- مناديل مُبلّلة للبشرة الحسّاسة

مختبرة من قبل أطباء الجلد على البشرة الحسّاسة