التعامل مع الحمى عند حديثي الولادة والرضع

التعامل مع الحمى عند حديثي الولادة والرضع

تعني الحمى أن جسم طفلكِ يحارب عدوى. ولا تعني الحمى أن الطفل مريض بشكل خطير. تعتبر الحمى القليلة أو المتوسطة جزءًا من آلية دفاع الجسم عن نفسه عند الإصابة بأمراض خفيفة عادةً عند الطفولة.

إصابة الطفل بحمى

يجب أخذ إصابة طفل صغير (عمره أقل من شهرين) بحمى بجدية. تعتبر درجة الحرارة الشرجية التي تزيد عن 100.4 درجة فهرنهايت درجة حرارة مرتفعة. لا يُنصح باستخدام مقياس الحرارة الأذن في هذا العُمر.

ما الذي يمكنك فعله

إذا كانت درجة حرارة طفلكِ (الذي عمره أقل من شهرين) مرتفعة، انزعي عنه أحد ملابسه وافحصي درجة حرارته مرة أخرى خلال مدة من 15 إلى 20 دقيقة. إذا عادت درجة الحرارة إلى وضعها الطبيعي في ذلك الوقت أو إذا كان طفلك يتصرف بخمول، ولا يرضع أو سريع الاهتياج بشدة، قومي باستدعاء مقدم الرعاية الصحية الخاص بكٍ.

ماذا ستقولين لمقدم الرعاية الصحية

أخبريه ما إذا كان طفلكِ يرضع جيدًا أم لا، وهل توقظينه أو تنبهيه بسهولة، أو تظهر عليه أي علامات أخرى للمرض. اذكري ما إذا كان طفلكِ قد تعرض لأي أمراض من قبل أم لا خلال الأسبوع أو الأسبوعين الماضيين، وما إذا كان يعاني من أي مشكلات صحية مزمنة.

إصابة طفل أكبر عمرًا أو طفل حديث المشي بالحمى

كقاعدة عامة، ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من 103 درجة فهرنهايت تُشير إلى الإصابة بمرض أكثر خطورة من درجات الحرارة الأقل من 103 درجة فهرنهايت، لكن مدى سوء حالة الطفل المرضية من خلال تصرفه أكثر أهمية من ارتفاع درجة الحرارة.

ما الذي يمكنك فعله

إذا كان عمر طفلكِ أكثر من ثلاثة أشهر أعطه اسيتامينوفين لتخفيض درجة حرارة الحمى أو لشعوره بالضيق إذا أردتِ ذلك. لا تعطي طفل أسبرين أبدًا. كما أن حمام دافئ يُخفض من ارتفاع درجة حرارة الطفل أيضًا، شريطة ألا يبرد ويبدأ في الارتجاف. يعني الارتجاف أن درجة حرارة الجسم آخذة في الارتفاع، وهذا عكس ما تريدينه.

ماذا ستقولين لمقدم الرعاية الصحية

راقبي درجة حرارة طفلكِ عن كثب. إذا أصبحتِ قلقة أو إذا بدأ يبدو على الطفل أنه مريض، أخبري مقدم الرعاية الصحية.

قد يهمك أيضاً:

المناديل المبللة

بامبرز- مناديل مُبلّلة للبشرة الحسّاسة

مختبرة من قبل أطباء الجلد على البشرة الحسّاسة