إعطاء الدواء لطفلك الرضيع أو الطفل الصغير

إعطاء الدواء لطفلك الرضيع أو الطفل الصغير

ما هو السر لجعل الطفل يتناول الدواء؟ أن تجعلي الطفل يعرف أنه بحاجة للدواء. يمكن للطفل الشعور بإحساسك بالشك وسيقاوم أي كان ما تفعلينه، إلا إذا آمنتي بإخلاص أن ’ما تفعلينه هو الأفضل. يجب أن تشعري بالثقة وأن تقرري إلهام طفلكِ ’بأن يثق بكِ ويثق في نفسه.

نصائح لجعل طفلكِ يتناول دواءه

  • لتقي طفلكِ من الاختناق يجب أن تتأكدي من أن طفلكِ صغيرًا كان أو كبيرًا ينام بزاوية 45 درجة عندما يتناول الدواء، وبالنسبة للأطفال الأكبر سنًا يُفضل أن يتناولوا الدواء وهم واقفون أو جالسون.
  • أعطي الطفل أو الطفل حديث المشي الدواء السائل من جانب فمه، واسكبيه بمنتصف الطريق لأسفل. إذا سكبتي الدواء في منتصف فم الطفل سيؤدي ذلك لسد فمه. ضعي أقراص الدواء على مؤخرة اللسان وإلا سيبصقها الطفل.
  • اخفِ الطعم السيء للدواء متى أمكن ذلك. تتضمن السوائل الحمّالة المفضلة عصير التفاح واللبن والحلوى والمربى. وفي حالات المقاومة الشديدة، قطع الحلوى اللينة أو الأيس كريم أو مشروب الشوكولاتة. إذا مزجتي الدواء ’في سوائل مثل العصير، استخدمي كمية صغيرة فقط، –ستتبقى كمية من الدواء على الفنجان أو الكوب أو الزجاجة.
  • استخدمي ملعقة قياس. فهي أكثر دقة من أدوات المائدة العادية. ومن الأفضل استخدام ملعقة دواء بلاستيكية عليها علامات للجرعة.
  • الدواء ليس “حلوى ”، لذا لا تُشيري’ له بهذا الاسم عندما تعطينه للطفل حديث المشي أو الطفل الأكبر سنًا. لأنه ربما تُنشئين خلطًا يمكن أن يمثل خطورة. أخبريه بأن يحبه كما هو.
  • راقبي دائمًا الطفل الذي لم يبلُغ سن المراهقة عندما يتناول دواءه.
  • انسي تمامًا موضوع المساومة أو الرشوة. فستتصاعد هذه المساومة مباشرة. كما تعطين طفلكِ رسالة مفادها أن تناول الدواء نشاط قابل للتفاوض بينما هو ليس كذلك بالفعل. امنحي طفلكِ بعض الخيارات في هذا الموقف، مثل أي فنجان يريد أن يشرب به أو أي غرفة يريد أن يتناول فيها دواءه، لكن هذا’ كل ما في الأمر.
  • العقاب لن يكون ’مُجديًا عند رفض الطفل تناول الدواء. غالبية الأدوية طعمها كريه، فنحن جميعًا مُبرمجون على تجنب كل ما طعمه مر، وهو بشكل عام طعم السموم عندما توجد في الطبيعة. فقط صممي أعطه الدواء. وعند إنجاز المهمة، لا تنسي أن تعطي الطفل حضن كبير وتهنئته على ما قام به من عمل جيد —لكليكما!

الفئة العمرية المحددة

فيما يلي بعض الإستراتيجيات المحددة القائمة على أساس عمر طفلكِ.

الأطفال

  • أمسكي طفلكِ بزاوية 45 درجة، على أن تكون يديه لأسفل وتسندين رأسه.
  • قومي بتقطير الدواء على جانبي الجزء الخلفي من لسان الطفل باستخدام حقنة بلاستيكية، أو قطارة دواء، أو حلمة في زجاجة. تجنبي تفريغ القطارة في تجويف خديه، لأن طفلكِ سيبصقه كاملاً بالتأكيد في أول فرصة. تجنبي أيضًا تدفق الدواء في حلق الطفل لأن ذلك ربما سيخنقه.
  • أعطه بعض اللبن أو العصير بعد تناول الدواء.

الأطفال حديثي المشي وأطفال ما قبل المدرسة

يمكنكِ الحد من الطعم السيئ لبعض الأدوية بعدة طرق.

  • برّدي الدواء أو اجعلي طفلكِ يلعق مصاصة أو رقائق ثلج قبل تناول الدواء. ثم استخدمي مشروبه البارد المفضل بعد الدواء. تُخدر درجات الحرارة الباردة براعم التذوق.
  • امزجي الدواء بطعام ذو نكهة قوية مثل مهلبية الشوكولاتة أو مسحوق كوول-أيد. تأكدي أن طفلكِ يأكل الطعام الممزوج بالكامل كما يمكنكِ أيضًا تخفيف الدواء في سائل ذو مذاق قوي مثل عصير التفاح، ما دام طفلك يشرب كل العصير.

والحل الأخير الذي يمكن أن تلجئي إليه، هو أن تُمسكي بطفلكِ وتعطيه الدواء إن كان هناك شخص بالغ معكِ، يمكن لشخص بالغ الإمساك بيديه ورأسه بزاوية 45. مما يشل ’حركة الطفل، لكن يجب عليكِ أن تمتدحينه بعد ذلك لأنه تناول الدواء. أخبريه أنه في المرة القادمة، سوف’ بين أن يأخذ الدواء بنفسه أو أن يتم إمساكه.

قد يهمك أيضاً:

المناديل المبللة

بامبرز- مناديل مُبلّلة للبشرة الحسّاسة

مختبرة من قبل أطباء الجلد على البشرة الحسّاسة