مبادئ أساسية حول براز طفلكِ الرضيع: ما تعرفينه من براز طفلكِ

مبادئ أساسية حول براز طفلكِ الرضيع: ما تعرفينه من براز طفلكِ

هل تتساءلين إذا كان طفلكِ يتبرز بصورة كافية؟ تعرفين أن الأمر يختلف من طفل إلى طفل. بعد شهر من الولادة، قد يستمر الأطفال الذين يرضعون طبيعيًا بضعة أيام أو حتى أسبوع بدون حركة للأمعاء. ولكن إذا كان طفلكِ يتبرز أقل من مرة واحدة في اليوم خلال شهره الأول، فقد يعني ذلك أنه لا يحصل على الغذاء الكافي.

على الرغم من ذلك، يحصل الأطفال الذين يرضعون الحليب البديل على حركة الأمعاء في معظم الأيام. وسواء كان طفلكِ يرضع طبيعيًا أو يرضع حليب بديل، طالما أن ما تجدينه في حفاضه يتفق مع يعتاد عليه الآن، فاطمئني ليس هناك حاجة للذعر بشأن براز طفلكِ.

ما هو الطبيعي؟

لا تُصعقي عندما تغيرين الحفاض الأول لطفلكِ حديث الولادة - سيكون البراز الأول لطفلكِ اخضر مائلاً إلى السواد وهو مادة شبيهة بالقطران تسمى العقي.

ومع ذلك، سيبدأ البراز بعدها يبدو طبيعيًا - أو ما يعتبره جسمه طبيعيًا!

في هذه فترة، يرتبط شكل براز طفلكِ تمامًا بما تطعميه إياه. إذا كنتِ ترضعين طفلكِ حديث الولادة حليب طبيعي، فستكون حركة الأمعاء الأولى لديه أخضر مائلاً إلى البني أو أصفر مائلاً إلى البني. بعد نحو خمسة أيّام، يصبح بنيًا أو أصفر ويصبح محبّب القوام أكثر.

هذا طبيعي تمامًا ويدل على أن الطفل يتمتع بصحة جيدة.

أما الأطفال الذين يتناولون الحليب البديل فقد يكون قوام برازهم شبيهًا بالمعجون ولونه أصفر أو بنيًا.

ماذا قد يعني براز طفلكِ

لا تقلقي إذا تغير لون براز مولودك الجديد قليلاً بين حركات الأمعاء. ولكن اللونين اللذين لن ترغبي في رؤيتهما في حفّاضة طفلك المتسخة هما الأبيض (الذي قد يعني الإصابة بمرض الكبد) أو الأحمر (الذي قد يدل على النزيف).

استشيري طبيب الأطفال إذا لاحظت أيًا من هذين اللونين. يُشار أنّك قد تلاحظين أيضًا بعض التغيرات في القوام لكن انتبهي على وجه الخصوص إذا كان البراز سائلاً جدًا (فقد يشير إلى إصابة طفلك بالإسهال) أو إذا كان شبيهًا بالحصى (فقد يشير إلى إصابته بالإمساك).

قد يهمك أيضاً:

المناديل المبللة

بامبرز- مناديل مُبلّلة للبشرة الحسّاسة

مختبرة من قبل أطباء الجلد على البشرة الحسّاسة