المبادئ التوجيهية لإعداد التغذية

المبادئ التوجيهية لإعداد التغذية

تعتبر اللحظات التي تعطين فيها طفلكِ زجاجة الحليب من الأوقات الرائعة لتشعرا بقربكما وتتعرفا على بعضكما البعض. وبهذه الطريقة بمكن لوالد الطفل وأفراد الأسرة الآخرين إطعام الطفل من البداية.

اختيار وصفة الطعام الصحيحة

صُنعت تركيبات الأطفال لتلبية احتياجات طفلكِ الغذائية، وتشبه كثيرًا حليب الثدي الذي أُعدت لتكون نموذجًا له. غالبية التركيبات عبارة عن حليب أبقار مُعدّل، وجميع العلامات التجارية القياسية متشابهة إلى حد بعيد. اختاري النوع المزود بالحديد، ما لم يُخبركِ مقدم الرعاية الطبية الخاص بكِ بغير ذلك.

التركيبات مُعدّة بثلاث طرق:

  • جاهزة للإطعام (الأغلى سعرًا)
  • سائل مًركز (أقل تكلفة)
  • مسحوق (الأكثر اقتصادًا)

اقرئي تعليمات المزج جيدًا.

الماء ووصفة الطعام

لستِ بحاجة إلى استخدام الماء المعبأ في زجاجات لتحضير وصفة طعام طفلكِ إلا إذا كانت هناك مشكلة في مصدر الماء لديكِ. تحققي من مقدم الرعاية الصحية الخاص بكِ ومرافق المياه المحلية إذا كان لديكِ أي أسئلة. بعد أن يبلغ الأطفال الشهر السادس من العمر، فإنهم يحتاجون أيضًا إلى الفلوريد. ربما لا يحتوي الماء المعبأ في زجاجات على الفلوريد، وربما لا يحتوي مصدر الماء لديكِ على الكمية الكافية منه.

ما هي الكمية الكافية؟

يبدأ الأطفال حديثي الولادة حياتهم ولا يمكن لمعدتهم أن تحمل سوى ملعقة صغيرة من الحليب في البداية.  عادة ما يكفي أن تُغذيه بمقدار من أوقية إلى أوقيتين في البداية، ولكن عندما يبلغ طفلكِ شهرين من عمره، على سبيل المثال، فإنه سيحتاج من 24-32 أوقية يوميًا وما يقرب من ست إلى سبع رضعات خلال فترة 24 ساعة.

وفيما يلي فكرة تقريبية حول كمية وصفة الطعام التي يحتاجها طفلكِ، وكم مرة يحتاج للطعام:

العمر:

الكمية في كل رضعة:

عدد مرات الرضاعة:

الطفل حديث الولادة

من أوقيتين إلى 3 أوقيات

كل فترة من 3 إلى 4 ساعات

شهر واحد

4 أوقيات

كل 4 ساعات

شهران

4 أوقيات

من 6 إلى 7 مرات رضاعة /24 ساعة

أربعة أشهر

من 4 إلى 6 أوقيات

6 مرات رضاعة /24 ساعة

ستة أشهر

من 6 إلى 8 أوقيات

5 مرات رضاعة /24 ساعة

عام واحد

8 أوقيات

من مرتين إلى 3 مرات رضاعة/24 ساعة

 

اتبعي احتياجات ’طفلكِ

تذكري أن كل طفل له شخصية متفردة وقد تختلف كمية الرضاعة من مرة إلى أخرى ومن يوم لآخر. لا تُجبري الطفل على تناول وصفة الطعام، ولا تتركيه حتى يحرك شفتيه طلبًا للطعام. ربما من الأفضل منح الطفل الذي يبصق كثيرًا عدد رضعات أقل وبكميات أصغر.

أشياء يجب أن تعرفينها:

  • غسل اليد
    اغسلي يديكِ دائمًا بعناية قبل إعداد وصفة الطعام
  • غسل أدوات الإرضاع
    إذا قمتي بغسل وشطف الزجاجات والحلمات الاصطناعية بعناية –بماء دافئ نظيف– فليس من الضروري غلي هذه الأدوات أو تعقيمها. تأكدي من تنظيف أي وصفة طعام متبقية، والتي يمكن أن تفسد بسهولة وتسبب اضطراب في معدة طفلكِ.
  • التخلص من وصفة الطعام المستخدمة
    يمكن حفظ وصفة الطعام المُجهزة في الثلاجة لمدة 48 ساعة إذا لم يلمس الطفل الحلمة. إذا لمس الطفل الحلمة تخلصي مما تبقى من وصفة الطعام أي كانت الكمية بعد إطعامه.
  • تدفئة وصفة الطعام
    لا تقومي أبدًا بتدفئة وصفة الطعام في الميكروويف. لا تقوم أفران الميكروويف بتدفئة وصفة الطعام بشكل متساوٍ، وسوف تلسع الأجزاء الساخنة طفلكِ. أمسكي بالزجاجة تحت ماء دافئ لعدة دقائق حتى تُصبح في درجة حرارة الغرفة.
  • تغيير وصفة الطعام
    يمكن أن يساعد تغيير وصفة الطعام في بعض الأحيان في تهدئة مشكلات الهضم الصغيرة. يمكن أن يُساعد التغيير إلى وصفة طعام الصويا الأطفال الذين يعانون من الحساسية، ولكن تحققي بشأن أي الأنواع التي ستُغيرين إليها مع طبيب الرعاية الصحية.
  • قدرة مختلفة على الهضم
    تتحرك وصفة الطعام بصورة أكثر بطئًا عبر الجهاز الهضمي، لذلك من المتوقع أن يكون الوقت بين الوجبات أطول قليلاً (3-4 ساعات) وأن تكون كمية البراز أكبر قليلا وأكثر جفافا من براز الأطفال الذين يتغذون على الرضاعة الطبيعية.

أمور يجب أن تضعينها في الاعتبار

  • احملي طفلكِ أثناء إطعامه
    إسناد الطفل بينما يتناول الطعام من الزجاجة يمثل خطرًا للاختناق.
  • تحققي من حفاضة الطفل
    إذا بدا أن طفلكِ يبلل عدد من الحفاضات أقل من المعتاد، اتصلي بمقدم الرعاية الصحية الخاص بكِ. ربما يكون الطفل يعاني من الجفاف أو سوء التغذية.
  • تأكدي من أن ثقب الحلمة في الحجم المناسب
    إذا كانت كبيرة للغاية، سيتوقف طفلكِ عن الرضاعة ويبدو عليه القلق من سرعة تدفق الحليب. وإذا كان يكافح’ للحصول على الحليب، ربما كان الثقب صغيرًا للغاية أو الحلمة قاسية جدًا عليه.

قد يهمك أيضاً:

المناديل المبللة

بامبرز- مناديل مُبلّلة للبشرة الحسّاسة

مختبرة من قبل أطباء الجلد على البشرة الحسّاسة