العناية بطفلكِ الخديج: نصائح مغادرة المستشفى

العناية بطفلكِ الخديج: نصائح مغادرة المستشفى

لذلك سُمح لكِ أخيرًا أن تأخذي طفلكِ الخديج إلى البيت. القليل من الإعداد سيساعدكِ في أن تكوني منظمة وتركزين على تسوية هذه الإضافة الجديدة.

الاحتفاظ بالسجلات

سيساعدكِ الحصول على مجلد بثلاث حلقات في حفظ كافة السجلات والوثائق الرئيسية لولادة طفلِ الخديج مفرودة. جيث ستحتاجين لاستدعاء هذه المعلومات لفحوصات المتابعة والاختبارات والمواعيد لطفلكِ.

الطبيب مشترك بالرعاية

الشخص الرئيسي في خطة متابعة طفلكِ الخديج هو طبيب الرعاية الأولية. اطلبي من ممرضات المستشفى واختصاصيي طب الأطفال المساعدة إذا لم تحصلي على طبيب الرعاية الأولية. سيكون اسم الطبيب موجود أعلى السجلات الطبية لطفلكِ وسيساعد في الحفاظ على متابعة كافة المتخصصين والبرامج والتوصيات يحتاج صغيرك لها. اذهبي مع شخص تثقين به ومع من ترتاحين له.

زيارات المتابعة

سيحتاج الأطباء الأخصائيين الذين يعتنون بطفلكِ خلال مدة بقائه بالمستشفى إلى فحصه مرة أخرى. تأكدي من تدوين كافة الأسماء، وأرقام الهواتف، والعناوين بينما لا يزال طفلكِ بالمستشفى.

ربما تركضين من طبيب أخصائي لآخر، لكن تذكري أن تقضي بعض الوقت لتستمتعين بمعجزتكِ الصغيرة قليلاً. فقد يحتاج الطفل لعناية طبية خاصة، لكن أفضل شيء له هو احتضان عالته المُحبة له.

قد يهمك أيضاً:

المناديل المبللة

بامبرز- مناديل مُبلّلة للبشرة الحسّاسة

مختبرة من قبل أطباء الجلد على البشرة الحسّاسة