من أم إلى أم: كيف أعلنتُ عن حملي

من أم إلى أم: كيف أعلنتُ عن حملي

ربيكا، 30 عامًا، كليفتون، نيو جيرسي

“لقد أرسلت رسالة إلكترونية إلى عائلتي أطلب منهم التجمع الليلة للعب بعض الألعاب العائلية. وبمجرد أن اجتمعنا جميعًا، اقترحت أن نلعب لعبة الحروف والكلمات. وعندما حان دوري، رسمتُ أربعة خطوط لكي أوضح أنها كلمة من أربعة حروف. ثم رسمت صورة امرأة بطنها ضخم مع وجود سهم. [لتشير الصورة إلى كلمة “حامل”]

فبدأ الجميع في الاعتراض لأنه ليس مسموحًا للاعب برسم صورة، فهو أمر مخالف تمامًا. وبعد أن توقفوا قليلاً للتفكير فيما يحدث، بدأوا جميعًا يصرخون ويبكون ويحتضنونني ويضحكون.”

كيم، 39 عامًا، نيو جيرسي

“عندما حملتُ في طفلي الأول، أهديت زوجي قميصًا لعيد الأب وقبعة عليها “الأب رقم 1” في عيد الأب. اضطرب في البداية، ولكنه بعد ذلك أدرك أنه سيكون أبًا. عندما أخبرت أمي أنها ستكون جدة للمرة الأولى، أعطيتها كتابًا عن الجدات. وبالطبع لم تملك دموعها يومها!”

بريتني، 23 عامًا، سومرز، مونتانا

“أخبرت شقيقتي أنها ستكون خالة مرة أخرى (لأن شقيقتي الكبرى لديها أطفال). ثم أرسلت رسالة نصية إلى شقيقتي الأخرى أخبرها فيها أنها ستكون خالة مرة أخرى. ثم أرسلت رسالة نصية أخرى إلى شقيقتي الكبرى أخبرها فيها أنها ستكون خالة للمرة الأولى. كان كل أفراد عائلتي في غاية السعادة من أجلي، لقد غمرتهم السعادة لقدوم وافد جديد إلى الأسرة.”

دانيلا، 28 عامًا، مابيل شيد، نيو جيرسي

“كنا في تجمع أسري مع أبي وزوجته وأخ عمره 3 أعوام، اسمه ريان. كنا نتحدث إلى ريان بينما كان الجميع ينصتون، وسألته ماذا سيكون شعوره لو أصبح خالاً. بدا الذهول على الجميع قبل أن تنفجر مشاعر السعادة في المكان.”

نيكول، 41 عامًا، سيكلرفيلا، نيو جيرسي

“كان الأمر مختلفًا، لأن زوجي هو مَن أخبرني. ‘عزيزتي، لقد كنتِ متقلبة المزاج للغاية في الآونة الأخيرة، وكنتِ تأكلين أكثر من المعتاد. هل تعتقدين أنكِ ربما تكونين …؟’ فأجبته، ‘بالطبع لا، أعتقد أنه ممكن، ولكن لا، انتظر، هل يمكن أن نكون؟’ وبعد أن تأكدنا، تحدثنا إلى ولدينا البالغين من العمر 19 و15 عامًا، وأخبرناهما أننا قد وجدنا لهما الوظيفة المناسبة تمامًا —تربية الأطفال!”

قد يهمك أيضاً:

المناديل المبللة

بامبرز- مناديل مُبلّلة للبشرة الحسّاسة

مختبرة من قبل أطباء الجلد على البشرة الحسّاسة