غثيان الصباح: متى يبدأ وكيفية الوقاية منه

غثيان الصباح: متى يبدأ وكيفية الوقاية منه

ما هو غثيان الصباح؟

يمثل الغثيان، الذي يكون أحيانًا مصحوبًا بالقيء، أحد أعراض الحمل المبكرة. تعاني منه من 50 إلى 70 بالمائة من السيدات الحوامل في أول ثلاثة أشهر من الحمل. الغثيان ليس فقط عرَض طبيعي ولكنه أيضًا في العادة علامة على صحة الحمل.

تُسمى هذه العادة بـ "غثيان الصباح" لأن هذا الوقت هو في الغالب الوقت الذي تزداد فيه الأعراض شدة. ولكن قد تشعرين بالغثيان وتتقيأين في أي وقت في اليوم خلال حملكِ.

ما الذي يسبب الغثيان أثناء الحمل؟

يُعتقد أن سبب هذه الأعراض هو هرمون الحمل hCG الذي تنتجه المشيمة المتطورة والذي يساعد في الحفاظ لى الحمل. ولكن هناك عوامل أخرى قد تسهم في ذلك أيضًا، مثل انخفاض سكر الدم وزيادة حمض المعدة والتوتر والإرهاق.

استراتيجيات الوقاية من الغثيان

  • احتفظي بجانب سريركِ ببعض المقرمشات العادية أو كعك الأرز أو حتى قطعة من الشيكولاته وتناولي شيئًا من ذلك في الصباح بمجرد استيقاظكِ من النوم، لرفع مستوى السكر في دمكِ قبل النهوض من السرير.
  • بدلاً من تناول ثلاث وجبات كبيرة في اليوم، تناولي من خمس إلى ست وجبات صغيرة لتجنب خواء المعدة والحفاظ على استقرار سكر الدم لديكِ.
  • ضعي ضمن نظامكِ الغذائي كميات كافية من البروتين (اللحوم والأسماك والبيض والجبن) والكربوهيدرات المعقدة (الفواكه والخضروات والحبوب) لتلبية متطلبات طفلك النامي.
  • يوصي بعض خبراء التغذية بأخذ من 50 إلى 100 ملليجرام من مكمل فيتامين B6 لمنع الغثيان. خذي فيتامين ما قبل الولادة العادي أيضًا.
  • تجنبي الأطعمة الغنية بالتوابل أو الدهنية، وتجنبي الحرارة الزائدة والتعرق، واحصلي على الراحة الكافية.

التكيف مع غثيان الصباح

عندما تشعرين بالغثيان، حاولي القيام بما يلي:

  • استرخي. تنفسي ببطء —الشهيق عبر الأنف والزفير عبر الفم —أو جربي التخيل البصري، أي التركيز على شيء ما لطيف.
  • تجنبي رؤية وشم وتذوق الأطعمة أو المواد الأخرى (مثل دخان التبغ) التي تجعلكِ تشعرين بالغثيان.
  • قومي بمصّ أو مضغ رقائق الثلج، أو مصّ ثمرة ليمون مقطوعة منذ وقت قليل.
  • إذا كان غسل أسنانكِ بالفرشاة يسبب لكِ الغثيان، فجربي غسول الفم بدلاً منها. استخدميه كثيرًا للحفاظ على انتعاش فمكِ.
  • جربي أن تشربي كوبًا من الحليب أو أن تتناولي قرصين من الكالسيوم لتحييد الحمض في معدتكِ.
  • جربي الزنجبيل، فهو علاج طبيعي للغثيان. اجرشيه على الخضروات والأطعمة الأخرى.
  • اشربي الشاي بالبابونج أو الشاي بالزنجبيل.
  • حافظي على تناول السوائل، حتى لو كنتِ لا تشعرين بالرغبة في أكل المواد الصلبة. قد يساعد أيضًا عدم خلط المواد الصلبة والسوائل في وجبة واحدة.

إذا كانت أعراض الغثيان والقيء لديكِ ثابتة (تحدث أكثر من مرة واحدة أو مرتين كل يوم)، أو تمنعكِ من الأكل أو الشرب تمامًا، أو تستمر بعد الثلث الأول من الحمل، فعليكِ إبلاغ مقدم الرعاية الصحية المتابع لكِ بذلك.

ما مدة استمرار غثيان الصباح؟

الخبر السار هو أنه بالنسبة لمعظم النساء، ينتهي غثيان الصباح في الشهر الرابع من الحمل، عندما تبدأ مستويات الهرمون في الانخفاض قليلاً.

ذكري نفسكِ دومًا بأن الغثيان أمر طبيعي وسوف يزول قريبًا –وفكري في الجانب الإيجابي من كونكِ حاملاً، والسعادة التي تنتظركِ بقدوم طفلكِ.

قد يهمك أيضاً:

المناديل المبللة

بامبرز- مناديل مُبلّلة للبشرة الحسّاسة

مختبرة من قبل أطباء الجلد على البشرة الحسّاسة