علامات المخاض - كيف تقرأين إشارات جسمكِ

علامات المخاض - كيف تقرأين إشارات جسمكِ

مع اقتراب يوم ولادتكِ، ربما تتساءلين عما إذا كنتِ ستعرفين بالمخاض حين يأتيكِ. لا تقلقي: فجسم المرأة يعطيها في كل الأحوال تقريبًا الإشارات التي تحتاج إليها والفطرة الداخلية للتعرف على المخاض.

علامات على قرب المخاض

هناك نوعان من المؤشرات الرئيسية التي تشير إلى قرب حلول المخاض في غضون يوم أو يومين.

1. تمزق الأغشية (الكيس السلوي)

ربما سمعتِ بهذا أيضًا تحت اسم فيضان الماء. تختلف كمية السائل السلوي الشفاف الذي يتسرب من الكيس ويتدفق من المهبل، من امرأة إلى أخرى. فبعضهن يشهدن تقطرًا، وأخريات يرين تدفقًا. والمثير للدهشة أن هذا الأمر التمهيدي للمخاض من أولى الأعراض لدى أقل من 25 بالمائة من السيدات، حيث يمكن أن يحدث أثناء المخاض وليس قبله. ولكنه لو حدث قبل المخاض، فهناك احتمال كبير لأن يبدأ المخاض في غضون 24 ساعة. في حالة فيضان الماء لديكِ، عليك إخطار طبيبكِ أو القابلة على الفور. لاحظي وقت الفيضان ولون السائل وكميته وما إذا كان مصحوبًا برائحة كريهة. أبلغي مقدم الرعاية الصحية المتابع لكِ بكل هذه المعلومات.

2. نزول دم

قبل يوم أو يومين من بدء الانقباضات، قد تلاحظين نزول إفرازات مخاطية مائلة إلى اللون الوردي أو معرقة بالدم. تأتي تلك "الإفرازات الدموية" من السدادة المخاطية التي كانت تغلق عنق الرحم أثناء الحمل. لا تلاحظ كل سيدة تلك الإفرازات، وتبدأ الانقباضات لدى بعض السيدات قبل فض السدادة المخاطية. ولكن ضعي في اعتباركِ أن هذا الإفراز الدموي ليس هو نفس الإفراز الدموي المائل إلى اللون البني الذي ربما يحدث لكِ بعد فحص مهبلي في موعد ما قبل الولادة، فهو لا يدعو للقلق.

العلامات الأولى للمخاض: الانقباضات

أكبر علامة على أنكِ في حالة مخاض هو بداية الانقباضات الرحمية المنتظمة. في البداية، تكون هذه الانقباضات شبيهة بتقلصات الدورة الشهرية أو ألم أسفل الظهر الذي يأتي ويزول كل 20 إلى 30 دقيقة. بالتدريج، يصبح الألم أو التقلص أقوى وأطول. كما تصبح الانقباضات أكثر تكرارًا، حتى تأتي كل ثلاث إلى خمس دقائق. لتحديد أوقات الانقباضات، اكتبي الوقت بالضبط الذي يبدأ فيه كل انقباض ومدته.

مخاض حقيقي أم مخاض كاذب؟

المخاض الحقيقي

المخاض الكاذب

الانقباضات منتظمة وتتبع نمطًا يمكن التنبؤ به (كل ثماني دقائق مثلاً).

الانقباضات غير منتظمة ولا يمكن التنبؤ بها، حيث تحدث، على سبيل المثال، كل 10 دقائق، ثم كل 6 دقائق، ثم كل دقيقتين، ثم كل ثماني دقائق، إلخ.

تشعرين بثلاثة أنواع من التقدم: تصبح الانقباضات أ) أقرب مع الوقت، وب) أطول مع الوقت، وج) أقوى مع الوقت.

لا يوجد تقدم مع الوقت.

يبدأ كل انقباض في أسفل الظهر ثم ينتقل إلى الأمام، وأسفل منطقة الأربية.

تبدأ الانقباضات كتقلص بطني عام.

تغيير النشاط أو الوضع لن يبطئ أو يوقف الانقباضات.

تغيير النشاط أو الوضع قد يبطئ أو يوقف الانقباضات.

قد تنزل إفرازات دموية.

لا يوجد في العادة إفرازات دموية.

قد تتمزق الأغشية.

لن تتمزق الأغشية.

سيلاحظ طبيبكِ أو القابلة تغيرات في عنق الرحم، مثل النضوج (تليين) أو الطمس (التخفيف) أو التمدد.

لا تحدث تغيرات في عنق الرحم.

الاتصال

يجب عليكِ الاتصال بمقدم الرعاية الصحية المتابع لكِ إذا كنتِ تعتقدين أنكِ في حالة مخاض. خذي معكِ ملاحظاتكِ عند الاتصال، حتى يمكنكِ تقديم معلومات دقيقة عن أعراضكِ. لا تخشي الاتصال في أي وقت، من ليلٍ أو نهار. فمقدم الرعاية يعلم أن المخاض لا يبدأ دومًا بين التاسعة والخامسة، وعندما يكون الأطباء أو القابلات في حالة انتظار للاتصال، فإنهم يتوقعونه في أي وقت.

أيضًا ضعي في اعتباركِ أنكِ ربما لا تحتاجي إلى التوجه إلى المستشفى على الفور. في الواقع، إذا كان هذا هو طفلكِ الأول، فإن معظم الأطباء أو القابلات يقترحن عليكِ البقاء مرتاحة في منزلكِ إلى أن تحدث الانقباضات كل خمس دقائق. أما إذا كنتِ قد خضتِ من قبل تجربة المخاض والولادة، فقد يُطلب منكِ القدوم إلى المستشفى بشكل أسرع لأن مخاضكِ قد يتقدم بشكل أسرع كثيرًا.

إدراككِ أنكِ في حالة مخاض قد يأتي بالكثير من المشاعر المختلطة، من سعادة وعدم تصديق وهلع. حاولي الحفاظ على هدوئكِ وتركيزكِ. ليكن معكِ زوجكِ أو إحدى صديقاتكِ لمساعدتكِ على تسجيل الأعراض، ومصاحبتكِ، وإيصالكِ إلى المستشفى عندما يحين الوقت. قبل كل شيء، يجب أن تعلمي أنكِ تستطيعين القيام بالمهمة التي تنتظركِ: ولادة طفلكِ!

قد يهمك أيضاً:

المناديل المبللة

بامبرز- مناديل مُبلّلة للبشرة الحسّاسة

مختبرة من قبل أطباء الجلد على البشرة الحسّاسة