التغذية في بداية الحمل. أذواق ووَحَم وعادات أكل غريبة أثناء الحمل

التغذية في بداية الحمل. أذواق ووَحَم وعادات أكل غريبة أثناء الحمل

الوَحَم لأشياء غريبة

ما هو؟ لا يعلم العلماء على وجه الدقة سبب الوَحَم، ولكنه ربما يكون وسيلة جسمكِ لتنبيهكِ إلى العناصر الغذائية التي تفتقدينها في نظامكِ الغذائي. وإن كان من الصعب أن نفسر في هذه الحالة سبب الوَحَم على الخردل والآيس كريم وعلاقته بعدم توازن النظام الغذائي للأم!

المخللات والآيس كريم

ربما تكونين قد سمعتِ عن المزاح بشأن النساء الحوامل وعادات الأكل الغربية لهن خلال الحمل. ربما لم تلجأي إلى نشر الخردل على الكرواسون أو رش السكر على شريحة اللحم، ولكنكِ ربما تعانين من بعض حالات الوَحَم لتناول طعام غير معتاد إلى حدٍ ما، وخاصة في وقت متأخر من الليل! يرى بعض العلماء أن حالات الوَحَم هذه ربما تكون وسيلة جسمكِ لتنبيهكِ إلى العناصر الغذائية التي تفتقدينها في نظامكِ الغذائي. كما قد تنشأ عن الحاجة إلى نكهات أقوى خلال الحمل، أو حتى الحاجة إلى سعرات حرارية إضافية، لأن التغذية في بداية الحمل ضرورية للغاية. لذا فمن المهم أن تستمعي إلى جسمكِ عندما يطلب منكِ تناول الطعام، مهما كانت عاداتكِ الغذائية أثناء الحمل. ولكن ضعي في اعتباركِ أنه بالرغم من أن معظم الوَحَم غير ضار، إلا أنه يجب عليكِ دومًا تناول الأطعمة الصحية المغذية، بداية من التغذية السليمة في بداية الحمل. ويجب ألا تستسلمي أبدًا إلى الرغبة الملحة في أكل الأشياء التي لا تُعد من الأطعمة. فأي مادة غير معدة للاستهلاك الآدمي يمكن أن تكون ضارة لكِ ولطفلكِ. للتغلب على الوَحَم في آخر الليل، تناولي وجبات متوازنة ووجبة خفيفة مع كوب من اللبن عند النوم.

قد يهمك أيضاً:

المناديل المبللة

بامبرز- مناديل مُبلّلة للبشرة الحسّاسة

مختبرة من قبل أطباء الجلد على البشرة الحسّاسة