تطور المهارات الحركية للطفل: التعامل الأسهل مع العالم المحيط

تطور المهارات الحركية للطفل: التعامل الأسهل مع العالم المحيط

تتحد مهارات طفلكِ لمساعدته على أن يشعر بالمزيد من الراحة والثقة فيما يحيط به.

استخدام اليدين كثيرًا

مع زيادة مهارة طفلكِ في التجول ثم في المشي، انتبهي ليديه جيدًا. في البداية سيدفعهما إلى الجانبين لكي يحافظ على توازنه. ولكن بعد ذلك سيكونان بجانبه، يتأرجحان مع مشيته. والخطوة التالية هي القدرة على حمل أشياء معه أو سحب شيء ما ورائه. وبعد ذلك سيتعلم كيف ينقل الأشياء من يد إلى أخرى، ويصل إلى الأشياء، وحتى الالتفاف حولها، كل ذلك أثناء سيره إلى الأمام. ومن محطات النمو المهمة الأخرى القدرة على الانحناء واستعادة شيء من الأرض، في البداية بالاستناد إلى إحدى اليدين، وبعد ذلك لن يحتاج إلى ذلك. والمهارة التالية هي القدرة على الإمساك بشيء ما على الأرض ورفعه والابتعاد بسرعة كبيرة – وسيتقن الطفل هذه المهارة قريبًا!

بريق العيون

ستتماشى المهارات البصرية المتنامية لدى طفلكِ مع زيادة قدراته الحركية لمنحه القدرة على تمييز الارتفاعات. فقد يعلق في مكان صعب أحيانًا، ولكنه لن يحاول القفز على حافة ما أو النزول من مكان مرتفع عمدًا. ولن يرغب في تجربة السقوط الحاد من مكان مرتفع. احترمي تردد طفلكِ الذي اكتسبه حديثًا – فهذا سيساعده على الحفاظ على سلامته. فرغم كل شيء، فهو يحاول استكشاف الأمور بروية على عكسكِ. ومع نمو قدراته الاستكشافية، سيحاول بالقطع اختبار مهاراته الجديدة الخاصة بتحديد العمق والمسافة. وبما أنكِ أنتِ صاحبة الخبرة هنا، فعليكِ الحفاظ على سلامته أثناء تجاربه تلك.

تعرفي سريعًا على محطات النمو التالية لطفلكِ.  

قد يهمك أيضاً:

المناديل المبللة

بامبرز- مناديل مُبلّلة للبشرة الحسّاسة

مختبرة من قبل أطباء الجلد على البشرة الحسّاسة