نوبات الغضب: التعامل مع نوبات غضب الأطفال

نوبات الغضب: التعامل مع نوبات غضب الأطفال

ربما تلاحظين مؤخرًا ارتفاع حدة السلبية لدى طفلكِ حديث المشي – قول "لا" طول الوقت والهرب– ورمي الأشياء. إنه يختبر حدوده بنشاط، بفضل قدرته الجديدة على التنقل وقدرته على التحكم ببيئته المحيطة.

ضعي حدود

تتمثل وظيفتك في وضع هذه الحدود وتنفيذها. سوف تؤثر سلبية طفلكِ حديث المشي على الطعام والنوم واللعب – أي كل مجالات التواصل المهمة بين الوالدين والطفل.

توقع نوبات الغضب

تشيع نوبات الغضب في هذه السن، إلى جانب أنواع أخرى من السلوك السلبي والاستفزازي الواضح. تذكري أن هذا جزء طبيعي من استقلاله المتزايد، وابتعدي حين يثور غضبك!

قد يهمك أيضاً:

المناديل المبللة

بامبرز- مناديل مُبلّلة للبشرة الحسّاسة

مختبرة من قبل أطباء الجلد على البشرة الحسّاسة