متى يتدرب الطفل على (القعادة) - نصائح مفيدة حول التدريب على (القعادة)

متى يتدرب الطفل على (القعادة) - نصائح مفيدة حول التدريب على (القعادة)

وعلى من أن معظم الأطفال يتطلعون إلى استخدام المرحاض بأنفسهم، يمكن أن يصابوا بالإحباط بسهولة بسبب الحوادث الحتمية. كما يمكن أن تمثل الأوضاع صعبة التحديد في الفترة بين ارتداء الحفاضات والملابس الداخلية صعوبة لكِ أيضًا.

وإليكِ بعض النصائح التي ستساعدكِ على جعل التدريب على استخدام النونية يسير قدر الإمكان لكل شخص.

انتظري حتى يستعد طفلكِ

ويمكن أن تؤدي محاولة تدريب الطفل غير المعد للتدريب على النونية إلى مد العملية بالفعل. حاولي وتجنبي بدا التدريب عندما تكون هناك تغييرات كبيرة أخرى في حياة الطفل، مثل المرض، أو الطلاق أو حالة وفاة في الأسرة (حتى ولو حيوان أليف) أو الانتقال إلى منزل جديد.

خذي خطوة واحدة في المرة

استمري في هذه العملية، وقد ترغبين في البدء بمجرد ترك مقعد النونية على أرضية المرحاض لأيام قليلة. أخبري طفلكِ بأن المرحاض الصغير له والكبير الكبار. وبعد أيام قليلة، دعيه يجلس على النونية (حتى وإن كان بكامل ملابسه سيكون الأمر على ما يرام). وبعد أيام قليلة أخرى، اسألي طفلكِ مرات متعددة كل يوم فيما إذا كان يمكنه خلع الحفاضة حتى يمكنه الجلوس على مقعد خاص.

احصلي على الأدوات الصحيحة

يجب أن يكون كرسي نونية طفلكِ منخفض بما يكفي حتى يتمكن من وضع كلا ساقيه بثبات على الأرض. تجاوزي عن انحرافات البول (الدروع المرفقة في واجهة النونية تجعل بول الأولاد داخل المرحاض). وتبدو فكرة عظيمة ولكن يمكن أن تؤذي الأولاد الذين لا يستطيعون الجلوس بشكل صحيح تمامًا في بعض الأحيان، والشيء الأخير الذي تريده هو ربط طفلكِ بالذهاب إلى المرحاض دون ألم.

لا تنظفي أمام الطفل على الأقل في البداية

ففي الوقت الذي يتمتع الطفل ويرغب في رؤيتكِ وأنتِ تنظفين بدفق الماء مرارًا، قد يصاب آخرين بالرعب، اعتقادًا أن جزءًا منهم يتم صرفه في المرحاض.

احرصي على تقليل السوائل أو القضاء عليها خلال وقت الذهاب إلى الفراش.

وسوف يزيد ذلك فرص طفلكِ في الاستيقاظ جافًا مما يعزز ثقته بنفسه.

تعلم إدراك الإشارات

وعندما ترين ركبتي الطفل معًا، ويرقص بالوثب لأعلى ولأسفل، أدخليها المرحاض سريعًا.

كوني إيجابية ولكن دون إفراط

فالمزيد من الإثارة بشأن محتويات الحفاضة يمكن أن يعطي فكرة لطفلكِ بأن ما صنعه شيء جيد إلى حد ما، مما قد يرغبه في الاحتفاظ بها لنفسه (داخل جسمه إذا اقتضت الحاجة).

اجعلي هذه العملية نوعًا من المتعة

يكون الأولاد في المراحل الأولى للتدريب على النونية سيئين للغاية في التصويب. ضعي بعض الحبوب على شكل حرف "o" أو أهداف أخرى أو ضيفي بعض ألوان الغذائية الزرقاء (التي تتحول إلى اللون الأخضر عندما تختلط بالبول الأصفر) يمكن أن يجعل التبول أكثر متعة لولدكِ وأقل فوضى لكِ.

لا داعي للقلق بشأن تدريب الليل لفترة من الوقت

انتظري على الأقل حتى يصبح الطفل جافًا بانتظام بعد الاستيقاظ من القيلولة ويصبح جافًأ في الصباح. لا تأتي السيطرة على المثانة عادة فجأة بعد عام أو حتى بعد السيطرة عليها في وقت النهار

نسقي منهجكِ مع مقدمي الرعاية الآخرين

باستثناء أي تغيير كبير في الحياة، فبمجرد أن تبدئي عملية التدريب على النونية، يجب ألا هناك عودة للوراء. دعي كل المعلمين ومقدمي الرعاية يعرفون ما تفعلين في المنزل واطلبي منهم القيام بنفس الشيء.

تجنبي أن تجعلي العقاب جزء من تدريب النونية

من المستحيل أن تجبري الطفل على استخدام المرحاض إن لم يكن جاهزًا أو لا يرغب في ذلك. يحاول الأطفال الذين يشعرون بالضغط في بعض الأحيان استعادة السيطرة على الموقف من خلال رفض خلع الحفاضات أو بعدم الذهاب إلى المرحاض على الإطلاق. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى الإمساك أو أعراض أخرى سوف تحتاج إلى أن يعالجها طبيب الأطفال.

كوني صبورة ومثابرة: فسوفتندهشين بالطريقة التي يتفوق بها صغيركِ بهذه المهارة الجديدة!

قد يهمك أيضاً:

المناديل المبللة

بامبرز- مناديل مُبلّلة للبشرة الحسّاسة

مختبرة من قبل أطباء الجلد على البشرة الحسّاسة