تدريب الطفل حديث المشي على النوم: مشاكل النوم واضطرابات الروتين

تدريب الطفل حديث المشي على النوم: مشاكل النوم واضطرابات الروتين

في حال تحقيق أهداف تنموية جديدة مثل الوقوف والسير، يصبح نمط نوم طفلكِ الذي يمكن التنبؤ به أقل اعتمادًا عليه. حيث تصبح أوقات القيلولة الصباحية والمسائية أقل انتظامًا، ومن المحتمل أن أكثر من مرة ليلًا. وقد يقضي وقت نومه في فراشه في التحرك لأعلى ولأسفل بدلًا من النوم، والأمر على ما يرام. وفي نهاية المطاف، بمجرد أن تمر فترة حداثة السير، سوف يعود طفلكِ لحالة أكثر استقرارًا. وحتى هذا الوقت، ضعيه في فراشه في وقت القيلولة، ولكن لا داع للقلق إن لم ينم.

النوم ليلاً

وفي فترة الليل، تكون اضطرابات النوم أكثر احتمالًا. يمكنك مساعدة طفلكِ على العودة إلى النوم من خلال التفاعل معه بهدوء وحزم، وإعادة كل الطقوس المألوفة. امنحيه عشر دقائق للذهاب إلى النوم بنفسه. أدخلي والمسيه بهدوء لتُطمئنيه بأنكِ إلى جواره ثم أرحلي.

تناول الطعام

قد تكون أنماط تناول الطعام مضطربة. فقد يأكل طفلكِ قليلًا في إحدى الوجبات وكثير في وجبة أخرى. وسوف يوازن الطفل الأمر بشكل جيد طالما أنكِ لم تضخمي من ذلك الأمر. وبين الوجبات، قدمي له وجبات خفيفة عالية الطاقة مثل الخبز بالجبنة .

قد يهمك أيضاً:

المناديل المبللة

بامبرز- مناديل مُبلّلة للبشرة الحسّاسة

مختبرة من قبل أطباء الجلد على البشرة الحسّاسة