مقارنة بين المناديل المبللة والمنشفة: أيهما أفضل؟

مقارنة بين المناديل المبللة والمنشفة: أيهما أفضل؟

أداة ملائمة

بالنسبة للوقت الذي تقضيه الأمهات خارج المنزل، تعتبر مناديل الأطفال المبللة أداة قيمة لتغيير الحفاض، وكذلك لتنظيف يدي الطفلووجهه بسبب إمكانية حملها وملاءمتها. في الحقيقة، أكثر من 86 في المائة من الأمهات في الولايات المتحدة يذكرن أنهن دائما/غالبا ما يستخدمن المناديل المبللة عند تغيير حفاضة خارج المنزل.

من أسباب اختيار الأمهات المناديل المبللة وتفضيلها على الوسائل الأخرى – هو أنه يسهل حملها عن المناشف والماء. هناك بعض الإضافات لهذه الراحة هي سهولة حملها بحيث إنها في متناول اليد دائما، ويسهل غلقها وفتحها بيد واحدة.

حل مستدام

يمكن للوالدين التأكد من أن استخدام مناديل الأطفال المبللة لا تسيء للبيئة أكثر من غيرها من أساليب التنظيف الرقيق للأطفال. في سنة 2010 أنجزت الجمعية الأوروبية لمنتجات الاستعمال الواحد وغير المنسوجات (EDANA، وهي جمعية دولية تتعلق بغير المنسوجات والصناعات ذات الصلة) تقييم لدورة حياة   بمقارنة المناديل المبللة للأطفال، والمناشف، وكرات القطن لفهم تأثيرهم البيئي.

نظر هذا التقييم في دورة حياة المنتج بالكامل  بداية من إنشاء مواده الخام والتصنيع، واستخدام المستهلك له، ثم طريقة التخلص منه لقياس الآثار البيئية المحتملة له. وجدت النتائج أن كل من المناديل المبللة للأطفال والمناشف لها آثار بيئية محتملة متماثلة وأفضل من استخدام كرات القطن عندما يتعلق الأمر بالبيئة.

عندما يأتي الأمر لممارسات تغيير الحفاض، فلكل أم رأيها حول أي منتج تفضله لطفلها. بعيدًا عن التفضيلات الشخصية، لقد ثبت أن مناديل بامبرز المبللة للبشرة الحساسة تتفوق على استخدام المنشفة التقليدية والمياه من حيث لطفها على الجلد وملاءمتها للأمهات عند الخروج من البيت. والأكثر من ذلك أن المناديل المبللة لها نفس التأثير على البيئة مثل المنشفة والماء.

لطيفة على الجلد

أثبتت مناديل بامبرز المبللة للبشرة الحساسة للأطفال أنها منتجات تنظيف آمنة وفعالة ومعتدلة أكثر من المنشفة والماء.

كما وجد دليل سريري نُشر في مجلة Dermatology Nursing في عام 2001 أن مناديل بامبرز المبللة للبشرة الحساسة أكثر لطفًا على الجلد من استخدام منشفة قطن وماء فقط. وأوضح العمل السريري المستمر في بامبرز أن هذا لا يزال صحيحًا حتى اليوم.

وجدت دراسة سريرية عن الأطفال حديثي الولادة نُشرت في سنة 2009 أن مناديل بامبرز المبللة خالية من الكحول، والروائح تساعد بالفعل في الحفاظ على صحة جلد الأطفال أفضل من استخدام الشاش والقطن والماء في وحدة الرعاية المركزة لحديثي الولادة (NICU).

تضمنت دراسة وحدة الرعاية المركزة لحديثي الولادة كل من الأطفال الخدج ومكتملي النمو، كما أظهر استخدام المناديل المبللة بالفعل تسبب احمرارًا أقل في منطقة العِجان مقارنة باستخدام الشاش والقطن والماء بعد خمسة أيام فقط من الاستعمال. الميزات الأساسية في مناديل الأطفال المبللة من بامبرز هي أنها تساعد في جعل جلد الطفل ناعم وطري، بما في ذلك:

  • مادة ناعمة تشبه القماش
  • بها مرطبات تجعل الجلد طريًا
  • قوة شد السطح متوسطة مما يساعد على أن تتسع المناديل لتزيل الأوساخ
  • نظام تقليل درجة الحموضة للمساعدة في استعادة الجلد لتوازن درجة الحموضة الطبيعي

قد يهمك أيضاً:

المناديل المبللة

بامبرز- مناديل مُبلّلة للبشرة الحسّاسة

مختبرة من قبل أطباء الجلد على البشرة الحسّاسة