الأسئلة الشائعة حول حفاضات بامبرز والمناديل المبللة

الأسئلة الشائعة حول حفاضات بامبرز والمناديل المبللة

تعرفي على المزيد حول التزام بامبرز بالسلامة من خلال الأسئلة والإجابات التالية المتكرر طرحها. إذا كان لديكِ أسئلة إضافية، رجاءً لا تترددي في الاتصال بنا.

س: لم يُسرب حفاض طفلي؟

ج: لأن أشكال وأحجام الأطفال مختلفة، فإن الحفاضات لائمهم بطريقة مختلفة من طفل لآخر. في بامبرز، نقوم بقياس آلاف من سيقان ومؤخرات الأطفال ووسطهم لمحاولة الوصول إلى ملاءمة مناسبة تساعد في احتواء التسريب. أحيانًا يحدث تسرب بسبب انثناء طرف رجل الحفاضة أو عند الخصر.  في بعض الأحيان يساعد تمرير إصبع حول شريط الخصر والأرجل لضمان ملاءمة أفضل.  هناك سبب آخر للتسريبات وهو عدم وجود مادة ممتصة كافية لبول الطفل. إذا كان وزن طفلكِ يقترب من الحد الأقصى للوزن بالنسبة للحفاض الذي تستخدمينه حاليًا، ربما تحتاجين لتجربة المقاس التالي من الحفاض حيث يوجد المزيد من المادة الماصة في الحفاضات الأكبر.

س: هل جميع المكونات الموجودة في بامبرز آمنة للأطفال؟

ج: حفاضات ومناديل وكِلوتات بامبرز مصنوعة من مكونات تم اختبارها بالكامل وثبتت سلامتها.  والمكونات التي نستخدمها شائعة في غالبية الحفاضات والمناديل ويستخدمها ملايين الأطفال بأمان بجميع أنحاء العالم كل يوم.

س: ما الذي يسبب طفح الحفاض؟

ج:  لسوء الحظ، طفح الحفاض أمر شائع للغاية. أكثر من نصف الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و15 شهرًا يُصابون بطفح الحفاض، وتقريبًا يُصاب جميع الأطفال بطفح الحفاض مرة واحدة على الأقل قبل أن يتدربوا على النونية. يعتبر التغيير الفوري للحفاض بعد أن يُصبح مبتلاَ أو صلبًا هو أفضل وسيلة لمنع طفح الحفاض. للحصول على المزيد حول أسباب وعلاج طفح الحفاض.

س: هل يسبب بامبرز الطفح؟

ج: لا توجد أي مكونات في بامبرز تسبب طفح الحفاض، وأظهرت الدراسات أنه ربما توفر الحفاضات فائقة الامتصاص الحديثة ذات الاستخدام الواحد مفيدة لطفلكِ عن طريق تحسين صحة الجلد. للحصول على المزيد حول كيفية تجنب طفح الحفاض وعلاجه، يُرجى قراءة مقالنا حول طفح حفاض .

س: ما هي حبيبات الجل الموجودة داخل بامبرز وهل هي آمنة إذا وجدتها على جلد طفلي؟

ج: هذا الجل فائق الامتصاص شائع الاستخدام في حفاضات الاستخدام الواحد ويستخدم في تغليف العديد من المنتجات الغذائية. تمتص حبيبات الجل الصغيرة هذه ما يقرب من 30 مرة قدر وزنها، مما يساعد في منع وصول الرطوبة إلى جلد طفلكِ. ربما تشاهدين، أحيانًا، بعض حبيبات الجل على جلد طفلكِ. وهي آمنة ويمكن مسحها بعيدًا برفق. لمعرفة المزيد حول ما يوجد في حفاض ما، اقرئي مقالنا حول مكونات الحفاض.

س: هل التصميمات الملونة الموجودة على بامبرز آمنة على جلد طفلي؟

ج: نعم. جميع المكونات التي نستخدمها تم تقييم سلامتها بعناية وثبت سلامتها على الرضع والأطفال. فهي لا تسبب الحساسية وآمنة على الجلد. كما أنها شائعة الاستخدام في المنتجات الاستهلاكية الأخرى، والعدسات اللاصقة وتغليف المواد الغذائية. 

س: عند إجراء تغييرات على حفاضات بامبرز، هل تُجرون اختبار سلامة أولاً؟

ج: متى قمنا بإجراء تغييرات على بامبرز، فإننا نستخدم فقط مكونات سبق استخدامها بأمان في حفاضاتنا أو التي تم تقييمها بدقة وثبت أنها آمنة. كما نُجري أيضًا اختبارات مكثفة للسماح للأمهات لتجربة منتجاتنا في مواقف الحياة الحقيقية، ونتمسك بأعلى معايير الصناعة للسلامة والأداء والجودة.

يبين مقطع الفيديو هذا لأحد باحثي بامبرز والأمهات المزيد حول كيف نصمم الحفاضات لتلبي احتياجات الأطفال والوالدين – لتحقق أعلى معايير السلامة.

س: هل توجد مواد كيميائية في بامبرز يمكن أن تسبب حروق كيميائية؟

ج: لا. حفاضات ومناديل وكِلوتات التدريب من بامبرز مصنوعة من مكونات تم اختبارها بالكامل وثبتت سلامتها.  والمكونات التي نستخدمها شائعة في غالبية الحفاضات والمناديل ويستخدمها ملايين الأطفال بأمان بجميع أنحاء العالم. قومي بزيارة هذه الصفحة لمعرفة المزيد حول المكونات الموجودة في حفاضاتنا.

س: هل المناديل المبللة أو حفاضات بامبرز تحوي على مكونات ميثيل سوزيا زولینون أو ميثيل كلوروسوزيا زولینون (معروفة أيضًا باسم النايلون، كاثون، MI ،MCI)؟

ج: لا. لا تحتوي المناديل المبللة أو حفاضات بامبرز للأطفال على ميثيل سوزيا زولینون أو ميثيل كلوروسوزيا زولینون.

س: هل مناديل الأطفال المبللة من بامبرز لطيفة على البشرة الحساسة للأطفال؟

ج: نعم. مناديل الأطفال المبللة من بامبرز تم اختبارها سريريًا لضمان أنها لا تسبب حساسية أو تهيج للجلد وثبت سريريًا أنها معتدلة حتى بالنسبة للجلد الحساس. بل في الواقع، إن مناديل الأطفال المبللة من بامبرز ألطف من المنشفة والماء.

س: هل مناديل الأطفال المبللة من بامبرز آمنة للاستخدام على وجه طفلي ويديه؟

ج: نعم. حيث إن مناديل بامبرز المبللة مُصممة خصيصًا للتنظيف عند تغيير الحفاض، يمكنا أن نؤكد للأمهات أنها آمنة لاستخدامها على أجزاء الجسم الأخرى — بما في ذلك الوجه — ويمكن استخدامها في كل مرة تقومين بتغيير الحفاض.

س: ما هو الأفضل لطفلي: حفاضات الاستعمال الواحد أم الحفاضات القماش؟

ج: تمتلك حفاضات الاستعمال الواحد اليوم تاريخ طويل يمتد لعقود من استخدام ملايين الأطفال الآمن لها. بيّنت الدراسات أن حفاضات الاستعمال الواحد فائقة الامتصاص ربما تقدم فوائد حقيقية لطفلكِ عن طريق تحسين صحة الجلد. * بالإضافة إلى ذلك، أثبتت حفاضات الاستعمال الواحد الحالية تقلل من البلل الزائد لجلد الطفل باستخدام جل فائق الامتصاص والذي يمسك بالبول داخله ويحفظ البلل بعيدًا عن جلد الطفل مما يساعد على تقليل الإصابة بطفح الحفاض.

بامبرز، كشركة رائدة في مجال الابتكار، هي شركة متخصصة في ابتكار منتجات أفضل وأكثر كفاءة توفر فوائد ملحوظة بالإضافة إلى الحد من البصمة البيئية لمنتجاتنا وتغليفها. بيّنت دراسة كبرى مستقلة أجرتها وكالة البيئة بالمملكة المتحدة في سنة 2005 وتم تحديثها في 2008 أنم تكن حفاضات الاستعمال الواحد أو حفاضا القماش كانت أفضل للبيئة. وضعت الدراسة في الاعتبار دورة حياة كافة أجزاء الحفاض وهي التصنيع، والتوزيع، والاستخدام ثم التخلص من المنتجات. كما وجدت هذه الدراسة واسعة النطاق التي أُجريت في المملكة المتحدة أن الآثار البيئية للحفاضات ترتبط حقيقة بالطاقة، والمياه، والمنظفات اللازمة لتنظيف حفاضات قابلة لإعادة الاستخدام، وإنتاج المواد الخام اللازمة لحفاظات الأطفال. بالنظر في دورة الحياة العامة لكلا المنتجين، تؤكد الدراسة أنه لا يوجد أي اختلاف أو حتى اختلاف ضئيل في الأثر البيئي بين الحفاضات القماش وحفاظات الاستعمال الواحد للأطفال.

*(آدام، رالف. "Skin care of the diaper area." الأمراض الجلدية لدى الأطفال 25.4 (2008): 427-433؛ سيمور، جون ل. وآخرون. "Clinical effects of diaper types on the skin of normal infants and infants with atopic dermatitis." Journal of the American Academy of Dermatology 17.6 (1987): 988-997).

قد يهمك أيضاً:

المناديل المبللة

بامبرز- مناديل مُبلّلة للبشرة الحسّاسة

مختبرة من قبل أطباء الجلد على البشرة الحسّاسة