A42_2

الوقاية من الطفح الناتج عن الحفاض: لماذا يجب أن تستخدمي المناديل المبللة للأطفال؟

أصبحت مناديل الأطفال المبللة جزءًا أساسيًا من حياة العائلات اليومية كما اتسع نطاق استخدامها مع مرور الوقت. تطوّرت مناديل الأطفال المبللة من بامبرز لتلبي الاحتياجات المتغيرة للعميل، من دون المساومة على تحسين النوعية حفاظًا على صحّة البشرة.

رعاية لطيفة للبشرة التي تحتك بالحفاض

دائمًا ما تتعرّض البشرة الموجودة حول منطقة حفاض الطفل للبلل، والبول، والبراز، وهي تضمّ العديد من ثنايا الجلد أكثر من المناطق الأخرى. يؤدي هذا الأمر إلى صعوبة في تحقيق تنظيفٍ شامل، وبالتالي إلى إصابة الأطفال بطفح ناتج عن الحفاض ولو مرة واحدة على الأقل.

تتطلب الوقاية الفعالة من الطفح الناتج عن الحفاض وعلاجه تغيير الحفاض باستمرار وتنظيف البشرة لإزالة البول والأنزيمات البرازية الملتصقة بها، ووضع الكريمات، وحفاضات الاستعمال الواحد فائقة الامتصاص مثل بامبرز، واستخدام مناديل مبللة لطيفة على البشرة مثل مناديل الأطفال المبللة من بامبرز لتنظيف كامل في كل مرة تغيّرين بها الحفاض.

يمكن أن يساعد التنظيف اللطيف والفعال في الحدّ من دورة الطفح الناتج عن الحفاض عن طريق إزالة ملوثات البشرة واستعادة مستوى الحمض بالجلد.

يُعدّ التنظيف بالمنشفة القطنية والماء الوسيلة المثالية. تذكّري أنّ الماء وحده لا يستطيع إزالة المواد الدهنية الملتصقة بالبشرة، ولا يخفّف من درجة الحموضة.

في الواقع، يمكن أن يؤثر الماء سلبًا على فيزيولوجيا الجلد مع مرور الوقت وليس منه فائدة تفوق وسائل التنظيف الأخرى على مثال مناديل الأطفال المبللة. هذا ويؤدي استخدام المناشف أو قطع الإسفنج إلى الاحتكاك ببشرة الطفل، أو يمكنها أن تعيد تلويث البشرة إذا استُخدمت من دون غسلها.

تُعتبر مناديل الأطفال من بامبرز آمنة، وهي خيار ناعم وموافق عليه يساعدك في تنظيف بشرة طفلك ويحميها من الطفح الناتج عن الحفاض.

للحصول على مزيد من المعلومات حول أسباب الإصابة بالطفح الناتج عن الحفاض وعلاجه، يمكنكِ مراجعة رسم بامبرز البياني عن الطفح الناتج عن الحفاض.

قد يهمك أيضاً: