A44_2

بامبرز ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف): قصة ملهمة منذ عام 2006

شاركت بامبرز منظمة اليونيسيف في عام 2006

للمساهمة في القضاء على تيتانوس الأمهات والأطفال حديثي الولادة (MNT)، وهو مرض يمكن الوقاية منه ويؤدي كل عام إلى وفاة 49000 طفل رضيع في المناطق الأكثر حرمانًا في غضون الأشهر الخمسة الأولى من حياتهم.

يحدث تيتانوس الأطفال حديثي الولادة عندما يصاب الأطفال حديثو الولادة بالعدوى كنتيجة مباشرة لممارسات الولادة في ظروف تفتقر إلى معايير النظافة،

مثل قطع الحبل السري بمعدات غير معقمة، أو التعامل معه بأيدي غير نظيفة، أو معالجته بضمادات ملوثة. للأسف، بمجرد انتقال المرض، لا يوجد علاج حقيقي له، فكل الأطفال الرضع تقريبًا الذين يصابون به يموتون.

في غضون الأعوام العشرة التي استمرت خلالها شراكتنا، أدى دعمنا لمنظمة اليونيسيف مع المجتمعات والسلطات المحلية على مستوى العالم إلى أن تنعم أمهات أكثر من مختلف المهن والتخصصات بفرصة رؤية أول ابتسامة من أطفالهن: نجحت 17 دولة* في القضاء على تيتانوس الأمهات والأطفال حديثي الولادة (MNT) بمساعدة صندوق التمويل الذي قدمناه، ونحن حاليًا نساعد في حماية أكثر من 100 مليون أم وأطفالهن - ولكن ما زال المشوار أمامنا طويلاً.

إن دعم جهود منظمة اليونيسيف الدءوبة ومساعدتها على تسيير هذا المشروع إلى الأمام ليس أمرًا متعلقًا بالأرقام فقط، ولكنه متعلق بتدخلات استراتيجية طويلة الأجل: عيادات منتشرة محليًا، وطرق جديدة للتواصل مع الأمهات (وضع ملصقات على الأبواب وإرسال رسائل قصيرة إلى الهواتف المحمولة)، وتوصيل اللقاحات وخدمات القبالة إلى المناطق النائية من خلال الدراجات البخارية، وغير ذلك الكثير. إننا عازمون على المساعدة في إنقاذ الأرواح الآن، ولكننا أيضًا نريد أن نغير حياة الناس إلى الأفضل.

تفضلي بزيارة منظمة اليونيسيف الآن للتعرف على كيفية المساعدة في منح أول ابتسامة لملايين الأطفال.

*بوركينا فاسو، وكمبوديا، والكاميرون، وساحل العاج، والجابون، وغانا، وغينيا بيساو، وجمهورية لاو الديمقراطية الشعبية، وليبيريا، ومدغشقر، وموريتانيا، وميانمار، والسنغال، وتنزانيا، وتيمور الشرقية، وسيراليون، وأوغندا

قد يهمك أيضاً: