السعال الديكي عند الأطفال

قد تعتقدين أن السعال الديكي هو أحد أمراض الطفولة التي تم القضاء عليها منذ عقود. لسوء الحظ، لا يزال هذا الأمر شائعًا جدًا وقد شهد ارتفاعًا نسبيا ًمنذ الثمانينيات. الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر والذين لم يحصلوا بعد على جميع التطعيمات هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة؛ لحسن الحظ، هناك لقاحات تساعد في منع العدوى. تابعي القراءة لمعرفة ما هو السعال الديكي، أعراض السعال الديكي، وكيف يتم علاجه، وما الذي يمكنك فعله لحماية طفلك الصغير منه.

ما هو السعال الديكي؟

السعال الديكي، المعروف أيضًا باسم الشاهوق، هو عدوى بكتيرية في الجهاز التنفسي تسببها بكتيريا بورديتيلا. الجهاز التنفسي العلوي مبطن بالأهداب - وهي خلايا صغيرة تشبه الشعر تساعد على التنفس. تلتصق البكتيريا بالأهداب مسببةً الالتهاب مما يجعل التنفس صعباً للغاية.

على الرغم من أن الأشخاص في أي عمر يمكن أن يصابوا بالسعال الديكي، إلا أنه أكثر خطورة عند الأطفال لأن أغلب الأعراض في كثير من الأحيان - السعال الديكي - غير ملحوظة. بدلاً من ذلك، إذا كان طفلك يعاني من السعال الديكي، فقد يصاب بأعراض تسمى انقطاع النفس - توقف مؤقت في نمط التنفس الطبيعي الذي يمكن أن يجعله يتنفس بصعوبة ويسبب احمرار وجهه.

يحتاج حوالي نصف الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عام واحد والذين يعانون من السعال الديكي إلى دخول المستشفى بسبب خطر حدوث مضاعفات. حاولي ألا تدعي هذه اللأرقام تخيفك. بدلًا من ذلك، فكري في الأمر بهذه الطريقة: هذه حالة تستحق أن أعرفها، وأراقبها، وقبل كل شيء، التحصين ضدها.

منع السعال الديكي بلقاح

التطعيم هو أفضل وسيلة للوقاية من السعال الديكي. يوصي الخبراء الجميع بالحصول على هذا اللقاح.

يوجد نوعان من لقاح السعال الديكي: DTaP للأطفال الأصغر من 7 سنوات، ولقاح Tdap للآخرين. يتم تلقيح كلا الحقنتين أيضًا ضد الدفتيريا والتيتانوس.

جرعات لقاح السعال الديكي

كجزء من جدول التطعيم الشامل لطفلك، يوصي الخبراء بخمس جرعات من لقاح السعال الديكي في هذه الأعمار:

• عمر شهرين • 4 شهور • 6 شهور • بين 15 و 18 شهرًا • بين 4 و 6 سنوات

نظرًا لأن طفلك لا يمكنه تلقي أول لقاح DTaP حتى يبلغ شهرين من العمر، فإن طبيبك عادة ما يشجعك على الحصول على لقاح السعال الديكي أثناء الحمل، عادةً في الثلث الثالث من الحمل. يمكّنك بهذا نقل الأجسام المضادة لطفلك، مما سيحميه من المرض في الأشهر القليلة الأولى من حياته.

حوالي أربعة من كل خمسة أطفال يصابون بالسعال الديكي من شخص ما متواجد في المنزل. لهذا السبب من المهم جدًا أن يتم تطعيم كل فرد في أسرتك وأي شخص سيكون على اتصال بطفلك، مثل جليسة الأطفال.

أعراض السعال الديكي

تبدأ أعراض السعال الديكي في الظهور بعد حوالي 5 إلى 10 أيام من الإصابة، ولكن في بعض الحالات قد يستغرق ظهور الأعراض ما يصل إلى ثلاثة أسابيع.

يصنّف الخبراء أحيانًا أعراض السعال الديكي إلى ثلاث مراحل:

المرحلة الأولى: تستمر هذه المرحلة من أسبوع إلى أسبوعين. في هذه المرحلة، يمكن أن يبدو السعال الديكي مثل نزلات البرد. قد تشمل الأعراض سيلان الأنف وحمى خفيفة وسعالًا في بعض الأحيان. • المرحلة الثانية: في هذه المرحلة تظهر الأعراض الأكثر وضوحًا للسعال الديكي. عادة ما تزداد هذه الأعراض سوءًا مع مرور الوقت، وتكون سيئة بشكل خاص في الليل. تستغرق هذه المرحلة عادةً حوالي 6 أسابيع، ولكن إذا كانت الحالة سيئة، فقد تستمر حتى 10 أسابيع. تشمل الأعراض:

o نوبات السعال. عادة ما تستمر نوبات السعال هذه حتى يزول الهواء من الرئتين. عند الاستنشاق، هناك صوت ديكي عالي النبرة. ومن هنا جاء اسم "السعال الديكي". o القيء. قد يؤدي السعال أحيانًا إلى التقيؤ أثناء نوبة السعال أو بعدها. o الإرهاق. يمكن أن تؤدي نوبات السعال أيضًا إلى التعب الشديد.

المرحلة الثالثة: هذه هي مرحلة التعافي. عادة ما يحدث الشفاء التام بشكل تدريجي - على مدى أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، أو في بعض الأحيان لفترة أطول. خلال هذا الوقت، هناك خطر متزايد للإصابة بنوع آخر من عدوى الجهاز التنفسي، لكن نوبات السعال تصبح أقل حدة وأقل تكرارًا.

ما العمل إذا اشتبهت في إصابة طفلك بالسعال الديكي

يعدّ الاكتشاف المبكر للسعال الديكي أمرًا بالغ الأهمية لأن العلاج بالمضادات الحيوية يمكن أن يقلل من شدّة الأعراض. اتصلي بطبيبك الخاص إذا كنت تعتقدين أن طفلك أو أي شخص في عائلتك المباشرة قد اتصل بشخص مصاب، أو إذا كان طفلك يعاني من هذه الأعراض:

• نوبات سعال طويلة الأمد • تحول الجلد أو الشفاه إلى اللون الأحمر أو الأرجواني أو الأزرق • التقيؤ بعد السعال • يتبع السعال صوت ديكي • صعوبة في التنفس أو انقطاع النفس • السلوك البطيء

هناك خطر أكبر من حدوث مضاعفات مرتبطة بالسعال الديكي إذا كان عمر طفلك أقل من 6 أشهر، لذلك قد يوصي طبيب طفلك بدخول المستشفى لتقليل مخاطر تعرض طفلك لخطر الإصابة بـ

• التهاب رئوي • بطء التنفس أو انقطاع النفس • الجفاف و/ أو فقدان الوزن بسبب صعوبات التغذية • النوبات • تلف في الدماغ

إذا كان طفلك بحاجة إلى دخول المستشفى، فسيتم مراقبته عن كثب. قد يتم شفط إفرازات تنفسية لطفلك، ويتم إعطاؤه الأكسجين والسوائل الوريدية، وقد يتم عزله لضمان عدم انتشار العدوى للآخرين. سيكون طفلك في أيد أمينة في المستشفى، حيث سيعزز هذا النوع من العلاج المتخصص الشفاء العاجل.

تشخيص السعال الديكي

من أجل تشخيص السعال الديكي، سيجري مقدم الرعاية الصحية فحصًا بدنيًا ويأخذ مسحة من المخاط من أنف طفلك، أو يجمع عينة عن طريق غسل الأنف والجزء الخلفي من الحلق بالمحلول الملحي. سيتم اختبار العينة في المختبر بحثًا عن وجود بكتيريا بورديتيلا السعال الديكي.

كيفية علاج السعال الديكي في المنزل

إذا كان طفلك مريضًا بالسعال الديكي وقرر الطبيب أنه ليس بحاجة إلى العلاج في المستشفى، فيمكنك إعادته إلى صحته في المنزل برعاية مشابهة لتلك الخاصة بمرض الطفولة الشائع مثل الزكام، ولكن مع بعض الخطوات والاحتياطات الإضافية:

• اعطي المضادات الحيوية لطفلك كما وصفها طبيبك. • تأكدي من خلو منزلك من المهيجات التي قد تزيد من سعال طفلك، مثل الدخان والغبار وروائح الطهي وبخاخات الرذاذ. • استخدمي مبخر رذاذ بارد للمساعدة في اخراج المخاط من جهاز طفلك التنفسي وتهدئة حلقه. • أعطي طفلك الكثير من السوائل لمنع الجفاف. إذا ظهرت عليه علامات الجفاف (التعب، جفاف الفم، انخفاض التبول، الضعف، الدوخة، الصداع، البكاء بدون دموع)، أبلغي طبيبك بذلك على الفور. • تأكدي من التزام طفلك بتناول وجبات صغيرة كل بضع ساعات لتقليل حدة التقيؤ. • لا تعطي طفلك دواء السعال إلا إذا طلب منك طبيبك ذلك. لا يساعد دواء السعال عادةً في علاج السعال الديكي ولا يعتبر آمنًا أو فعالًا للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات.

كيف ينتشر السعال الديكي؟

يمكن العثور على بكتيريا السعال الديكي في اللعاب والمخاط، لذلك ينتشر السعال الديكي عندما يسعل الشخص المصاب أو يعطس أو حتى يضحك.

إذا كان شخص ما في منزلك يعاني من السعال الديكي، فتأكدي من التشديد على جميع أفراد الأسرة لغسل أيديهم جيدًا للمساعدة على منع انتشاره.

فترة الحضانة - الفترة بين العدوى وظهور الأعراض - حوالي 5 إلى 21 يومًا. تبدأ الفترة المعدية قبل ظهور الأعراض وتستمر لمدة أسبوعين بعد بدء السعال. يمكن أن يساعد العلاج بالمضادات الحيوية في تقصير فترة العدوى.

آثار جانبية نادرة للقاح السعال الديكي

من النادر جدًا أن يعاني طفلك من أي آثار جانبية للقاح السعال الديكي. في بعض الحالات النادرة، تحدث آثار جانبية ولكنها خفيفة جدًا. قد تشمل هذه الحمى أو القيء أو الاحمرار أو التورم أو الألم حول المكان الذي دخلت فيه الإبرة. قد تشمل الآثار الجانبية الأكثر خطورة، والتي تكون نادرة، حمى أعلى من 40،6 درجة مئوية، والبكاء المستمر لساعات، أو النوبات. راجعي طبيبك على الفور في حالة حدوث أي من هذه الآثار الجانبية على طفلك بعد التطعيم.

السعال الديكي ليس شيئًا يمكن الاستخفاف به، ولكن يمكن الوقاية منه إذا تم تطعيمك أنت وطفلك وفقًا لتوصيات الطبيب. ببساطة، باتباعك جدول التطعيم الخاص بطبيبك سوف يمنحك الكثير من راحة البال ويساعد على ضمان نمو سعيد وصحي لطفلك.