A177_2

زيارة طبيب الأطفال وما يجب توقّعه

سيخضع طفلك خلال السنوات الأولى من حياته لفحوصات منتظمة ترمي إلى التأكد من صحته الجيدة ونموّه بشكل سليم. يُجري هذه الفحوصات عادةً طبيب الأطفال أو أخصائية الرعاية الصحية.

تُعدّ هذه المواعيد وقتًا مثاليًا لتطرحي الأسئلة التي تساورك حول طفلك وعائلتك، ولتحصلي على مساعدة ومعلومات إزاء ما ينتظرك.

وخلال هذه الفحوصات، سيناقش الطبيب تقدّم نمو الطفل وإذا كانت لديك أي مخاوف. وفي حال كان طفلك خديجًا، يُحتسب عمره النّمائي من موعد الولادة الأصلي، وليس يوم الولادة الفعلي، إلى أن يبلغ من العمر سنتين.

سيتم التحقق من وزن طفلك بشكل منتظم، إلا أنّ أخصائية الرعاية الصحية لن تحبّذ قياس وزنه مرّات كثيرة لأنّ وزن الأطفال يختلف من أسبوع لآخر، ومن المفضّل ترك بضعة أسابيع بين قياس وآخر لتشكيل فكرة أوضح عن مدى إحرازه للتقدّم.

بعد ولادة طفلك بوقت قصير، ستحصلين على سجل صحي خاص به يساعدك على متابعة صحة الطفل ونموّه، ويمكنك مشاركته مع أخصائية الرعاية الصحية أو طبيب الأطفال. ومن المستحسن أن تصطحبي هذا السجل معك في كل زيارة لطبيب الأطفال أو أخصائية الرعاية الصحية أو المستشفى. فسيتم استخدامه لتسجيل وزن طفلك وطوله، واللقاحات التي تلقّاها وغيرها من المعلومات الصحية المهمة.

يخضع طفلك عادةً إلى فحوصات في الأعمار المحدّدة أدناه. إذا نشأت لديك أي مخاوف في أوقات أخرى، اتصلي بأخصائية الرعاية الصحية أو الطبيبة، أو توجّهي إلى عيادة طبيب الأطفال القريبة منك.

مواعيد إجراء فحوصات لطفلك

بعد وقت قصير من الولادة

سيتم قياس وزن طفلك عند الولادة وخلال الأسبوع الأول بعد ولادته. كما سيخضع لفحص شامل في غضون 72 ساعة من ولادته، حيث سيتحقق خبير طبي من عينيه، وقلبه، ووركيه وخصيتيه (للطفل الذكر). وبين اليوم الخامس والثامن، سيخضع طفلك لاختبار دم موضعي (وخز كعب القدم) لفحص عدد من الأمراض النادرة كالتليّف الكيسي وداء الكريات المنجلية. تُجري القابلة عادةً هذا الفحص. كما سيخضع طفلك لاختبار سمع بعد وقت قصير من الولادة. إذا كان طفلك في المستشفى، فيمكن إجراء هذا الفحص قبل المغادرة. وإلا فسيُجرى في الأسابيع القليلة الأولى في مركز السمع داخل المستشفى المحلي.

من أسبوع إلى أسبوعين

ستجري أخصائية الرعاية الصحية فحصًا جديدًا لطفلك بحضورك وزوجك في غضون 10 إلى 14 يومًا من الولادة. كما ستسديكِ نصائح حول التربية وسُبُل الحفاظ على صحة الطفل وسلامته. وستحصلان أنت وزوجك على المساعدة خلال فترة الإرضاع إذا اخترتما هذه الطريقة.

من ستة أسابيع إلى ثمانية أسابيع

ستجري طبيبتك فحصًا جسديًا شاملًا لطفلك يضم العينين، والقلب، والوركين والخصيتين (للصبيان). كما سيتم قياس وزنه، وطوله ومحيط رأسه. علاوة على ذلك، سيناقش طبيب الأطفال أو أخصائية الرعاية الصحية معك اللقاحات التي يحتاجها طفلك. في السنة الأولى، يتلقى طفلك اللقاحات بعد شهرين وثلاثة أشهر وأربعة أشهر من ولادته. وستتحدث الطبيبة معك حول صحتك العاطفية منذ ولادة طفلك.

من تسعة أشهر إلى سنة

خلال هذه الفترة، ينبغي أن يخضع طفلك لفحص آخر يشمل مجالات عديدة مثل اللغة والتعلّم، والسلامة، والنظام الغذائي والسلوك. يُجري هذا الفحص عادةً طبيب الأطفال أو أخصائية الرعاية الصحية، وهي فرصة تتيح لك ولزوجك التعبير عن أي مخاوف تساوركما.

من سنة إلى ثلاث سنوات

في الشهر 13، يتلقى طفلك مجموعة اللقاحات التالية. وفي عمر السنتين إلى سنتين ونصف، يخضع لفحص آخر للتحقق من صحته ونموه. ستشجعك أخصائية الرعاية الصحية على التحدث عن نمو طفلك وستساعدك لتبديد أي مخاوف تساورك.

قد يهمك أيضاً: