كيفية جعل الطفل يتجشأ

جزء أساسي من روتين تغذية طفلك هو التجشؤ. قد يبتلع طفلك الكثير من الهواء أثناء الرضاعة، ويمكن أن يساعد التجشؤ في إزالة بعض تلك الغازات وتخفيف انزعاجه كما يساعد أيضًا في منعه من البصق. اكتشفي طريقة تجشؤ الطفل حديث الولادة وخذي بعض النصائح لجعل التجشؤ أكثر فعالية.

طريقة تجشؤ الرضيع: وضعيات يجب تجربتها

فيما يلي ثلاث تقنيات للتجشؤ ثُبتت مع الوقت. بعد تجربة كل تقنية، من المحتمل أن تختاري أفضل ما يناسبك أنت وطفلك:

1. احملي طفلك بطريقة منتصبة على صدرك مع وضع ذقنه على كتفك ودعمه بإحدى يديك بينما تربتين برفق على ظهره بيدك الأخرى.

2. ضعي طفلك في حضنك وهو جالس، مع دعم رأسه وصدره بيد واحدة بينما تربتين برفق على ظهره بيدك الأخرى.

3. ضعي طفلك على حجرك مع توجيه بطنه لأسفل، مع دعم رأسه طوال الوقت بحيث يكون أعلى من صدره، وربتي على ظهره.

نصائح لتجشؤ الطفل

جربي هذه النصائح في المرة المقبلة التي تحتاجين فيها إلى تجشؤ طفلك:

1. ربتي بشكل متكرر وبلطف على ظهره. 2. ضمّي يديك بينما تربتين على ظهر طفلك، لأن هذا ألطف من استخدام كف يدك المسطّح. 3. ضعي منشفة أو مريلة على حضنك أو كتفك لحماية ملابسك أثناء تجشؤ طفلك، في حالة أن طفلك يبصق (يُطلق عليه أحيانًا "التجشؤ الرطب")

الآن بعد أن تعرّفت على كيفية تجشؤ طفلك، ستساعدك هذه النصائح على القيام بذلك بشكل فعال.

كم من الوقت يجب عليك جعل طفلك يتجشأ

لا توجد مدة محددة لتجشؤ طفلك. العامل الأكثر أهمية هو عدد مرات تجشؤك له. مع وضع ذلك في الاعتبار، قومي بجعل طفلك يتجشأ بشكل متكرر طوال فترة الرضاعة، حتى عندما يبدو أنه لا يحتاج إلى التجشؤ.

الانتظار إلى ما بعد الرضاعة حتى يتجشأ طفلك قد يعني أن طفلك قد ابتلع الكثير من الهواء وقد يكون منزعجًا، لذلك من الأفضل التوقف عن الرضاعة بين الحين والآخر ومحاولة تجشؤ طفلك.

فيما يلي بعض النصائح لتجشؤ طفلك أثناء الرضاعة:

• إذا كنت ترضعين طفلك بالزجاجة (والتي يمكن أن تشمل الحليب الصناعي أو حليب الثدي المسحوب)، فسترغبين في تجشؤه بعد كل 2 إلى 3 أونصات من الحليب. • إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، اجعلي طفلك يتجشأ في كل مرة ينتقل إلى ثديك الآخر. قد لا يحتاج بعض الأطفال الذين يرضعون من الثدي إلى التجشؤ كثيرًا، حيث قد لا يبتلعون نفس القدر من الهواء. • إذا لم يتجشأ طفلك بعد مرور بعض الوقت، فارجعي إلى الرضاعة. ليس كل طفل يتجشأ في كل مرة تريدينه أن يتجشأ. إذا ظهرت على طفلك أي من العلامات التالية، فقد ترغبين في تجشؤه بانتظام أكثر - على سبيل المثال، بعد كل أونصة من الحليب أثناء الرضاعة بالزجاجة أو كل خمس دقائق أثناء الرضاعة الطبيعية: • انتفاخ وغازات • يبصق كثيراً • مصاب بداء الارتداد المعدي المريئي (GERD) • يبدو صعب الإرضاء

بعد انتهاء الرضاعة، حافظي على طفلك في وضعية مستقيمة لمدة 10 إلى 15 دقيقة. يمكن أن يساعد ذلك في منعه من البصق. قد تحتاجين إلى تجشؤه لفترة أطول إذا قام بالبصق أو تم تشخيص إصابته بداء الارتداد المعدي المريئي.

حالات أخرى عندما يكون تجشؤ طفلك مفيدًا

إذا استيقظ طفلك النائم فجأة وتشكين في أنه قد يكون بسبب الغازات، فقد يساعد تجشؤه في تخفيف الضغط ومساعدته على النوم مرة أخرى.

قد يصاب الطفل المصاب بالمغص، والذي قد يبكي لمدة ثلاث ساعات أو أكثر يوميًا، بالغازات والانتفاخ من كل الهواء الذي ابتلعه خلال إحدى نوبات البكاء هذه. يمكنك التفكير في تجشؤه لمعرفة ما إذا كان ذلك يهدئه.

نأمل أن تساعدك هذه النصائح على تجشؤ الطفل الرضيع لضمان راحة أكبر.

لا تنسي تخزين الكثير من الحفاضات، والتي ستحتاجين إليها بالتأكيد بعد كل عملية رضاعة وتجشؤ.