اختر حضانة جيدة

بحلول الوقت الذي يبلغ فيه الأطفال الـ3 سنوات، يكونون عادة مستعدين لتجربة منتظمة خارج المنزل مع أطفال وراشدين آخرين. حان الوقت للتفكير ملياً في إدخالهم الحضانة. يتم تعريف المرحلة التمهيديّة من الناحية التقنيّة على أنها برنامج للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2 و 5 سنوات يقوم بتقديم أنشطة منظّمة يديرها مدرّس متخصّص في مجال رعاية وتنمية الطفولة المبكرة. الاختلاف بين برنامج الحضانة وبرنامج الرعاية النهارية غير واضح، لكن بشكل عام، يكون معظم الأطفال في سن الثالثة تقريبًا مستعدّين للتحوّل والانتقال إلى تجربة أكبر وأكثر منهجية.

تضع الحضانة أسُس الطفل في التعلّم والنموّ والتطوّر العاطفي الذي سيكون مفيدًا عندما يذهب إلى الروضة والصفوف العليا. يراود الوالدان حالة من المشاعر المختلطة حيث من الصعب ترك الأطفال يبتعدون عن أنظارهم خلال جزء من اليوم. ولكن من المهم لطفلك أن يستعد لدخول مرحلة الحياة التعليميّة.

من المهم أيضًا أن يختار الوالدان الحضانة المناسبة التي تجعل طفلك مرتاحًا عندما يتواجد فيها.

الاستقلال والمهارات الاجتماعية

تتمثل أهداف مرحلة ما قبل المدرسة أي الحضانة في إعطاء الطفل إحساسًا بالاستقلالية بعيدًا عن المنزل، وتعليمه كيفية التفاوض بشأن العلاقات التي يكوّنها مع الأطفال الآخرين، وتشجيعه على التفاعل مع الراشدين من خارج الأسرة. على الرغم من أن المهارات الاجتماعية هي محور التركيز، إلا أن الحضانة الجيدة تقدّم أيضًا أشياء جديدة للاستكشاف وفرص للتعلّم في بيئة جماعية. يجب أن يرى الوالدان طفلهم ينمو في المهارات الاجتماعية، والاستقلالية، والنضج، ويتم تطوير الشعور بالسعادة عند التعلّم والاكتشاف.

كيف تختارين حضانة أطفال جيدة

تتيح الحضانات الجيدة قدرًا كبيرًا من الحرية لاستكشاف الأنشطة المختلفة؛ تشجّع حسّ التشويق والحماس عند الاكتشاف وتقدّم تجربة تتمحور حول الطفل. أولئك الذين يدفعون "بالمهارات الأكاديمية" والموجهة من قبل المعلمين لا تؤدي إلا إلى إضعاف الدافع للتعلّم. هذه الحضانات ليست ناجحة جدًا لأن أطفال الحضانة ليسوا مستعدّين بعد للتدريب الرسمي في القراءة والكتابة في هذه المرحلة. الحضانة ذات النوعية الجيّدة تعزّز التطوّر والثقة بالنفس والتنظيم الذاتي. ركّزي اختيارك لمرحلة ما قبل المدرسة على الحضانة التي لديها هذه السمات والمكان الذي تشعرين فيه أنت وطفلك بالراحة.

اجمعي بعض المعلومات

قد تحتاجين إلى عدّة زيارات لحضانات قبل أن تتأكدي من المكان المناسب لطفلك. اعرفي إذا كنت مرتاحةً للفلسفة والمنهج والسياسات والموظفين وخاصة مدير الحضانة. يجب عليك أيضًا جمع بعض التفاصيل. سيكون من الجيّد الحصول على مراجع ولكن ليس فقط من الآباء السعداء: تواصلي مع أولئك الذين تركوا البرنامج لمعرفة السبب.

خذي ما يلي في الحسبان عند التحقق من حضانات الأطفال المختلفة

حجم الصف صغير. يجب أن يكون الأطفال في سن الثانية والثالثة في مجموعات أقل من ثمانية أطفال. يمكن للأطفال في سن الرابعة أن يكونوا في مجموعات أكبر إذا كان هناك معاون لمساعدة المعلم. تكون نسبة المعلمين / الطلاب 1/ 7 هي الأفضل في هذه الأعمار الصغيرة.

تدريب خاص. يجب أن يحصل المعلمون على تدريب متخصّص في برنامج رعاية وتنمية الطفولة المبكرة، ويجب أن يكون المدير حاصلاً على درجة البكالوريوس أو الماجستير في هذا المجال.

استقرار. تحتفظ الحضانات الجيّدة بمعلّميها، لذا اسألي عن معدّل الدوران. إذا كان يزيد عن 33 في المائة سنويًا هذا يعني أن ثمة خطب ما في الراتب أو الروح المعنوية أو كليهما. إذا يتم استبدال المعلّمة كل ستة أشهر، فقد ترغبين في معرفة السبب وراء ذلك.

أمان. في الحضانات الجيدة، مواصفات الصف ومنطقة اللعب تستوفي جميع معايير وإرشادات الصحة والسلامة. شاهدي الأطفال وهم يلعبون في الداخل والخارج لمعرفة ما إذا كانت هناك أي مخاطر.

بنية. مثالياً، سيكون لدى المعلّمة خطّة تعليمية، لذلك فهي تقدّم فرص تعلميّة واستكشافيّة بطريقة متسلسلة تستند على أفكار موسمية كما أنها توفّر أنشطة لمجموعة من المهارات على مستويات مختلفة. يجب أن يكون هناك جدول يومي ويجب أن تكوني قادرة على امتحانه، كما يجب وجود سياسات مدرسيّة للتعامل مع حالات الطوارئ وتقييم التكيّف والتقدّم لكل طفل.

المناخ الاجتماعي. تأملي كيف سيكون شعورك عندما تكوني طفلةً في هذه المدرسة. شاهدي كيف تساعد المعلّمة الأطفال خلال الفترة الانتقالية الصعبة في بداية اليوم. لاحظي كيف يتمّ التأديب. لاحظي ما إذا كانت الحضانة تتبع نهجك الخاص، أو إذا بدا لك أن النهج متساهل جدًا أو شديد القساوة. شاهدي كيف يتم التعامل مع الخلافات والمعارك بين الأطفال. هذه أمور لا مفر منها ويمكن أن تكون خبرات تعليمية إذا أعطت المعلمة للأطفال طرقًا صحيحة للتعامل مع مشاكلهم وخلافاتهم. شاهدي كيف يتم التعامل مع طفل حزين أو منعزل. يجب أن يكون النهج هنا لطيفًا ورقيقاً ويهدف إلى الحفاظ على راحة الطفل في آن وجذبه إلى أنشطة جماعيّة في آن آخر. لا ينبغي أن يكون الأطفال الصاخبون و/ أو المشاركون هم الوحيدون الذين يحظون بالاهتمام.

أسئلة يجب طرحها

هل يسمح للوالدين بالمرور والمراقبة في أي وقت؟ ينبغي أن يكونوا قادرين، لا شك في ذلك.

هل الحضانة مرخّصة؟ هذا هو الحد الأدنى من المتطلّبات. ستحصل معظم الحضانات الجيدة أيضًا على شهادة من جمعية وطنيّة أو حكوميّة.

ما هي خيارات الدّفع؟ هل يمكنك التبرع بالوقت لتعويض بعض التكاليف؟ ما هي رسوم التأخير؟ هل يمكنك الحصول على خصم بالدفع مقدمًا؟

كم عدد الساعات؟ هل هناك خيارات لتمديد اليوم؟ في هذه الحالة، ماذا يحدث خلال تلك الفترة ومن المشرف؟ ما هي التكلفة الإضافية؟

ماذا يحدث إذا تأخرت في أخذ طفلك من الحضانة؟

ماذا عن التدريب على استخدام الحمام؟ عندما يتعرّض الطفل لحادثة كيف يتم التعامل معه؟

ما المتوقع فعله خلال الوقت التطوّعي؟ هل سيُطلب المساهمة بالوجبات الخفيفة أو الإمدادات أو وجبات الغداء بشكل منتظم؟

قد يكون من الصعب رؤية طفلك الصغير يبدأ في الحصول على تجارب في عالم منفصل عن عالمك، وستشعرين حتماً ببعض الإحساس بالانعزال. ولكن إذا كان طفلك قادرًا على المشاركة والاستمتاع بتجربة الحضانة، فذلك لأنك منحته الحب والدعم والثقة لاتخاذ الخطوة التالية. القليل من الانفصال سيكون مفيدًا لكما ومقوياً له.