A217_2

خطة النظام الغذائي أثناء الحمل: تناول البروتين أثناء الحمل

ثمة أمورٌ عدة لا يمكنك الاستغناء عنها أنت وطفلك ومنها البروتين. فهو يعزز طاقتك ويمدّ طفلك بالأحماض الأمينية الضرورية لنموّه.

ما كميّة البروتين التي تُعتبر ضرورية للجسم؟ تبلغ الكمية الغذائية المسموحة والموصى بها يوميًا من البروتين أثناء الحمل 60 غرامًا، رغم أنّ بعض أخصائيي التغذية يوصون بتناول 100 غرام. لذا، تُعتبر أي كمية تتراوح بين هاذين الحدّين مناسبة. للتوضيح، يحتوي ليتر من الحليب على حوالي 30 غرامًا من البروتين.

النوع المفيد من البروتين

عليك أن تنتبهي إلى نوع البروتين الذي تستهلكينه وليس فقط إلى كمّيته. يجدر بالنساء الحوامل تناول البروتين عالي الجودة الذي يحتوي على كمياتٍ كبيرة من الأحماض الأمينية. تُعتبر معظم البروتينات الحيوانية عالية الجودة على عكس معظم البروتينات النباتية. لهذا السبب يوصي الخبراء النساء الحوامل باستهلاك البروتين الحيواني يوميًا. إذا كنت نباتية، عليك أن توازني كميات أطعمة معينة كالحبوب والبقوليات لتحصلي على كل الأحماض الأمينية الموصى بها.

الأطعمة الغنية بالبروتين

تُعتبر اللحوم الحمراء أفضل مصدر معروف للبروتين، ولكنك غير مضطرة إلى تناول شرائح اللحم في كل وجبة لتلبية احتياجاتكِ. فثمة أطعمة أخرى غنية أيضًا بالبروتين، مثل الأسماك ولحم الدواجن والبيض ومنتجات الألبان والمكسرات والفاصولياء.

تحتوي المكونات التالية على 15 غرامًا تقريبًا من البروتين:

  • بيضتان كبيرتان
  • حصة واحدة تتراوح بين 60 و90 غرامًا من اللحوم، أو الأسماك أو لحم الدواجن
  • 60 غ من الجبن الصلب
  • 65 غ من زبدة الفول السوداني
  • من 175 إلى 200 غ من الفاصولياء، أو البازلاء أو العدس المطبوخ
  • 120 غ من جبن قريش أو جبن ريكوتا
  • 95 غ من اللوز

بعض النساء لسن معتادات على تناول الكثير من اللحوم ومنتجات الألبان ويخشينَ زيادة وزنهنّ. ولكن، إن كنت تتبعين نظامًا غذائيًا متوازنًا، بما فيه الكمية المناسبة من البروتين عالي الجودة، فلا داعي للقلق من هذه المسألة. إذ سوف يزداد وزنك أثناء الحمل على أي حال. بالتالي، يُعتبر تناول الطعام بشكلٍ صحي إحدى أفضل الطرق للحفاظ على نموّ طفلك بشكلٍ سليم ولتشعري بحالٍ أفضل.

قد يهمك أيضاً: