يعني مضيُّ ثلاثة أشهرٍ على الحمل دخولك في الثلث الثاني من الحمل، وهذا معناه أخبارٌ رائعة على أكثر من صعيد.

أعراض الحمل الشائعة في الشهر الثالث من الحمل

عند مضي ثلاثة أشهر على حملك، تكون بعض أعراض الحمل التي قد تلاحظينها سارّةً ومحببة بالنسة لك، في حين تكون أعراضٌ أخرى قاسية وتمثّل تحديًا. تذكّري أنّ جميع هذه الأعراض طبيعيّة خلال الحمل، وقد لا تختبرينها كلّها.

  • زيادة الوزن

  • زيادة الطاقة والنشاط

  • زيادة الإفرازات المهبلية

  • دوالي الساقين

  • الأوردة العنكبوتية

  • الدوار

  • التبوّل المتكرر

  • شعورٌ بالهدوء

  • النسيان

  • تغيرات في تصبغات البشرة

حاملٌ في الشهر الثالث: التغيرات الداخلية والخارجية

نمو الجنين: ستبدأ الأعضاءُ التناسليّة لصغيرك بالتشكّل خلال الشهر الثالث من حملك، كما تبدأ منعكسات المصّ والبلع لديه. ويستمر التطوّر الحسّي لديه أيضًا، حيث يصبح صغيرك قادرًا على سماع الأصوات الخارجية مكتومةً، كما سيصبح حساسًا للضوء القويّ. وسيظهر شعرٌ فائق النعومة يُسمى الزغب على بشرته، لكن بحلول موعد ولادته سيكون معظم هذا الشعر قد تساقط.

التغيرات التي تطرأ على جسمك: من المحتمل أن يبدأ بطنك بالانتفاخ قليلًا في هذا الشهر، إلاّ أنّه لا يظهر لدى كلّ النساء في نفس الوقت. وقد يبدأ حجم ثدييك بالازدياد أيضًا. ومن أعراض الحمل المعتادة في الشهر الثالث من الحمل أن تتوقف نوبات الغثيان ويحلّ محلها زيادة الشهيّة للطعام والإحساس بالجوع. تذكّري أن تأكلي بشكلٍ جيّد، واحرصي على النوعية وليس الكميّة في طعامك. قد يلاحظ بعض النساء تغيراتٍ في تصبّغات بشرتهن كظهور خطّ غامقٍ على البطن أو بقع غامقة (كلف)على الوجه. كما يُلاحظ عند بعض النساء الحوامل توهّجٌ ونضارةٌ في البشرة، وإذا كنت واحدة منهنّ استمتعي به لأنّه بالتأكيد من الأعراض المحببة.

النظام الغذائي وممارسة الرياضة في الشهر الثالث من الحمل

يبدأ العديد من النساء بملاحظة توقّف حالات غثيان الصباح لديهن تدريجيًا، كما يشعرن بقدرٍ كبيرٍ من النشاط والطاقة. استفيدي من هذه الزيادة في الطاقة بالبدء أو الاستمرار ببرنامج تمارين رياضيّة صحّية خاصّة بالحمل . ويجب استشارة أخصائية الرعاية الصحّية المسؤولة عنك أولًا إذا كنت مبتدئة في مجال التمارين الرياضية، إلّا أنّ تمارين مثل يوغا ما قبل الولادة والسباحة قد تكون خيارات آمنة وجيّدة لكِ.

ومن المهمّ بالنسبة لك في هذه الفترة، وفي كل فترة في الواقع، التركيز على اتّباع نظامٍ غذائي صحي ومغذٍّ خاص بالحمل، يتضمّن وجباتٍ صغيرة منتظمة تشتمل على البروتين والخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة. حافظي على مستوى رطوبة جسمك بشرب الكثير من الماء، ولا تتجاوزي استهلاك 200 ملليغرام من الكافيين كحدٍ أقصى في اليوم.

يمكن لأخصائية الرعاية الصحّية المتابعة لحملك أن تقدّم لك نصائح غذائية خاصّة بك، إلّا أنّ النساء الحوامل عمومًا يجب أن يتجنبن السمك الذي يحتوي على نسبة عالية من مادّة الزئبق، وكذلك الحليب والجبن غير المبستر، واللحوم المصنّعة، والبيض النيء. احرصي على غسل الخضار والفواكه جيدًا بالماء قبل تناولها أو تحضيرها.