Pregnant mum-to-be getting out of bed to pee

أعراض الحمل: التبول المتكرر

هو إحدى علامات الحملأو ما إذا كانت هذه الرغبة في التبول بهذا الشكل المتكرر ستزول في المستقبل. إن التبول المتكرر هو بالفعل أحد أعراض الحمل المبكرة والشائعة، إلا أنها قد تعاود الظهور مرةً أخرى في مرحلةٍ لاحقة من الحمل مع نمو حجم الطفل والرحم، الأمر الذي يتسبب بالضغط على المثانة. ورغم كون ذلك أمرًا مزعجًا بالتأكيد، فإنه في معظم الحالات لا يشير إلى أي حالة قد تدعو للقلق. تابعي القراءة لمعرفة مسببات كثرة التبول أثناء الحمل، وللحصول على بعض النصائح التي تساعدك على التعامل مع الأمر، وأيضًا للتعرف على المؤشرات التي تدل على احتمال ارتباطه بحالةٍ أخرى، مثل التهاب المسالك البولية.

ما أسباب التبول المتكرر أثناء الحمل؟

تعود الحاجة إلى التبول أكثر من المعتاد في كثيرٍ من الأحيان إلى زيادة كمية الدم في جسمك. الأمر الذي يدفع الكلى إلى إنتاج كمياتٍ أكبر من السوائل بغرض معالجة هذا التدفق الزائد للدم، ثم تنتهي تلك السوائل الزائدة في المثانة. وعلى الرغم من كون التبول المتكرر أثناء الحمل أمرًا مزعجًا، فهو أيضًا من أعراض الحمل الطبيعية والشائعة. وفي ما يلي بعض الأسئلة المتكررة التي تتعلق بهذا العارض:

  • ما الذي يعد تبولاً متكررًا أثناء الحمل ليس هناك عددٌ محدد من الزيارات إلى الحمام – فهو ببساطة الحاجة للتبول أكثر من المعتاد.
  • متى تبدأ حالة التبول المتكرر أثناء الحمل؟ قد يختلف موعد بدء حدوثها بالنسبة لكل سيدة، إلا أنك قد تشعرين بالحاجة إلى التبول أكثر من المعتاد ابتداءً من الأسبوع السادس إلى الثامن من الحمل تقريبًا.
  • هل ستستمر حالة التبول المتكرر معي طوال فترة الحمل؟قد تخف الحالة لفترةٍ من الوقت عند دخولك الثلث الثاني من الحمل، لكن الرغبة في التبول المتكرر ستعود في وقتٍ لاحق بسبب زيادة الضغط على المثانة مع تزايد حجم طفلك. وفي نهاية الثلث الثالث، عند "هبوط" طفلك في الرحم، سيتسبب الضغط الزائد على الحوض والمثانة في حاجتك إلى التبول بشكلٍ أكبر حتى.
  • كم مرةً يجب علي الذهاب للتبول؟ كلما أحسست بالرغبة في ذلك! إذ أنه من الأفضل عدم منع نفسك من التبول لفتراتٍ طويلة.

نصائح للتعامل مع حالة التبول المتكرر أثناء الحمل

لا يمكنك في الواقع تجنب التبول بصورةٍ أكثر من السابق، ولا يُنصح حقيقةً بذلك لأن هذا يأتي نتيجةً طبيعية لشرب الكثير من السوائل من أجل الحفاظ على نسبةٍ كافية وصحية من الماء في الجسم أثناء الحمل. وفي ما يلي بعض النصائح التي قد تجعل حياتك أسهل:

  • الميلان بالجسم إلى الأمام عند التبول لضمان إفراغ المثانة بالشكل الصحيح.
  • عدم شرب الكثير من الماء قبل الذهاب إلى الفراش لمنع زيادة مرات التبول ليلاً.
  • تجنب المشروبات والأطعمة التي تحتوي على الكافيين، والتي تجعلك تحتاجين إلى التبول بصورةٍ أكثر
  • ممارسة تمارين كيجل لتقوية عضلات قاع الحوض سواء قبل الولادة أو بعدها، حيث قد يساعد ذلك على منع تسرب البول عند السعال أو العطس أو الضحك. (إذا لاحظت حدوث تبول عند العطس يمكنك استعمال بطانات الملابس الداخلية).
  • إذا كان البول باللون الأصفر الداكن أو البرتقالي، فقد يكون هذا مؤشر على حدوث الجفاف – حاولي زيادة كمية السوائل التي تشربينها حتى يعود البول إلى اللون الأصفر الشاحب الطبيعي.
  • إذا كنت ستخرجين من المنزل لفترةٍ مطولة، أو كنت متجهةً إلى اجتماعٍ طويل، فالأفضل أن تدخلي إلى الحمام مسبقًا. كما أن من الحكمة دائمًا محاولة معرفة مكان أقرب حمام حتى لا تتفاجئي وترتبكي حين تشعرين بحاجةٍ سريعة إلى التبول.

هل يمكن أن يكون التبول المتكرر أثناء الحمل علامة على وجود مشكلةٍ ما؟

التبول المتكرر هو عادةً أحد الأعراض الطبيعية للحمل. ومع ذلك، فقد يكون في بعض الأحيان مؤشرًا على وجود حالةٍ طبية قد تتطلب العلاج من قبل أخصائية الرعاية الصحية. وتشمل هذه الحالات:

  • التهاب المسالك البولية (UTI). يتساءل عدد كبير من السيدات عمّا إذا كان التبول المتكرر الذي يختبرنه هو من أعراض الحمل أو التهاب المسالك البولية. إذا كان أحد أعراض التهاب المسالك البولية، فقد تشعرين بالألم وبحرقةٍ أثناء التبول، كما قد ترتفع درجة حرارتك ويصبح البول معكرًا وقد ترين بعض نقاط الدم في المرحاض. قد تشعرين أيضًا برغبةٍ قوية للتبول، لكن مع ذلك لا تخرج إلا بضع قطرات من البول. تزداد لدى السيدات الحوامل مخاطر الإصابة بالتهاب المسالك البولية من الأسابيع 6 إلى 24 من الحمل، حيث يزيد الرحم الآخذ في النمو الضغط على المسالك البولية، مما يزيد من فرص حدوث الالتهابات البكتيرية. إذا كنت تشكين بإصابتك بالتهاب المسالك البولية، استشيري أخصائية الرعاية الصحية، حيث يتطلب هذا الالتهاب العلاج بالمضادات الحيوية غالبًا.
  • سكري الحمل.قد يكون التبول المتكرر أحيانًا مؤشرًا على حدوث سكري الحمل، وعادةً يكون ذلك نوعًا مؤقتًا من مرض السكري الذي يؤثر على نسبةٍ صغيرة من السيدات الحوامل. وعادةً ما يقوم أخصائيو الرعاية الصحية بفحص الحامل لمرض سكري الحمل في الفترة ما بين الأسبوع 24 و 28 من الحمل. إذا تمت معالجة مرض سكري الحمل، فإن ذلك لن يسبب آثارًا سلبية على صحة الطفل، ويزول مرض السكري عادةً بعد الولادة. فإذا لاحظت أعراضًا مثل التبول المتكرر تترافق مع العطش المستمر والغثيان أو التعب، عليك عندها استشارة أخصائية الرعاية الصحية.

يكون التبول المتكرر في المراحل الأولى من الحمل أمرًا شائعًا ولا يستدعي القلق عادةً. وعلى الرغم من أنك قد تشعرين كما لو أنك تذهبين للتبول طوال الوقت، يجب أن تضعي في اعتبارك أنه قد يخف لفترةٍ أثناء حملك، قبل أن يعود مجددًا في وقتٍ لاحق. ستزول رغبتك في التبول بمجرد ولادة طفلك في معظم الأحيان، ولن يكون لديك عندها ما يدعو للقلق سوى تبوّل مولودك الجديد!

قد يهمك أيضاً: