حاملٌ في الشهر السادس

دخول الشهر السادس من الحمل يعني أنك الآن في المرحلة الأخيرة من ثلث الحمل الثاني . وهذا بدوره يعني أنه قد بقي لديك عادةً بضعة أسابيع أخرى قبل أن يصبح بطنك كبيرًا لدرجة تتراجع معها مستويات الطاقة عندك.

أعراض الحمل الشائعة في الشهر السادس من الحمل

عند بداية الشهر السادس من الحمل، قد تختبرين بعض أعراض الحمل التالية. ومع كون جميع هذه الأعراض شائعة أثناء الحمل، إلا أنها قد لا تحدث كلها معك:

  • حرقة المعدة

  • الانتفاخ أو التورم في اليدين والقدمين والوجه

  • الإحساس بعدم التوازن أثناء المشي أو الوقوف

  • حكة في الجلد في المناطق حول البطن والثديين والأرداف والفخذين

  • ألم في الظهر

  • الإمساك

  • عسر الهضم

  • زيادة الشهية للطعام

  • الشخير

  • الدوار

  • الأرق

  • دوالي الساقين

  • تشنجات عضلة الساق

حاملٌ في الشهر السادس: التغيرات الداخلية والخارجية

نمو طفلك: ستُفتح جفون طفلك هذا الشهر، وسيكون قادرًا على الاستجابة للضوضاء العالية. كما تصبح براعم التذوق لدى طفلك قادرة على تذوق النكهات المختلفة التي تأكلينها وذلك عبر السائل الذي يحيط بالجنين. لهذا قد تلاحظين أن طفلك يصبح أكثر نشاطًا بعد تناول الأطعمة الغنية بالتوابل. وسيكون صوت نبض قلب طفلك عالٍ بما فيه الكفاية بحيث يمكن سماعه باستخدام سماعة الطبيب، حتى أن زوجك قد يتمكن من سماع هذه الدقّات الخفيفة إن وضع أذنه على بطنك.

التغيرات التي تطرأ على جسمك: ستكونين بحلول الشهر السادس قد اكتسبت الكثير من الوزن نظرًا لنمو طفلك. ومن شأن ذلك أن يجعل الوقوف على قدميك لفتراتٍ طويلة أمرًا غير مريح، لذلك حاولي رفع قدميك في أوقات مختلفة من اليوم كلما استطعت. كما سيصبح العثورَ على وضعيةٍ مريحة للنوم أمرًا أكثر صعوبة بسبب تغيّر حجم جسمك. حاولي استخدام الكثير من الوسادات لدعمك في أوقات الراحة. أما حكّة الجلد التي تشعرين بها فسببها تمدّد الجلد، ويمكن للكريم المرطب أن يساعد في تخفيفها.

قد تعانين أيضًا من بعض التورم في قدميك وفي الكاحلين واليدين والوجه - اتصلي بطبيبتك على الفور إذا كان التورم مفاجئًا أو شديدًا.

أبرزي مهاراتك الإبداعية والتنظيمية:

استفيدي من هذه الفترة لإنجاز مهام مفيدة وهامة مثل إعداد سجل هدايا طفلك ، ومساعدة من ستستضيف حفلة الترحيب بطفلك على التخطيط لهذه الحفلة ، وتزيين وإعداد غرفة الحضانة، واختيار اسم الطفل. يمكنك أيضًا التسوق للأساسيات التي سيحتاجها مولودك الجديد، مثل ملابس الطفل والعربة وكمية كبيرة من الحفاضات .

ابدئي بتزويد منزلك وسيارتك بتجهيزات السلامة لطفلك

هذا هو الوقت المناسب للتفكير بتجهيزات السلامة الخاصة بالأطفال وتركيبها. ابدئي هذا الشهر بتجهيز منزلك بما يلزم لضمان حماية طفلك من خلال إنشاء حضانةٍ آمنة وإتمام غير ذلك من المهام الكبيرة الأخرى، إذ لن يكون لديك المتسع من الوقت بمجرد إحضار مولودك الجديد إلى المنزل. لذلك فالآن هو الوقت المناسب لتثبيت بوابات الطفل وأقفال الأمان الخاصة بالأطفال، إلى جانب وضع الأغراض التي تشكل خطرًا بعيدًا عن متناول أيديهم الصغيرة الفضولية، وتثبيت الأثاث (مثل الأدراج والخزائن) إلى الجدار.

يشكّل تأمين سيارتك بتجهيزات الأمان الخاصة بالأطفال أمرًا في غاية الأهمية. ستحتاجين أولاً وقبل كل شيء إلى القيام بجولة تسوق لانتقاء مقعد سيارة مناسب لعمر الطفل. وبمجرد اختيارك لمقعد معين، اطلبي مساعدة مهنية لتثبيته بالشكل الصحيح، بحيث تصبحين مستعدةً لإحضار مولودك الجديد من المستشفى إلى منزلك.