يبلغ حجم طفلك حبة توت بري في الأسبوع السابع

عزيزتي الأم، أهلاً بك في الأسبوع السابع من الحمل! تنتظرك الكثير من التغييرات خلال هذا الأسبوع، حيث سينمو طفلك بسرعة كبيرة. في الأسبوع السابع من الحمل، يبلغ حجم جنينك حجم حبة توت صغيرة أي حوالي 0.76 سنتيمتر. تابعي القراءة للحصول على مزيد من المعلومات حول كيفية تقدّم الأمور داخل بطنك خلال هذا الأسبوع.

الأسبوع السابع من الحمل: نمو طفلك

الجنين في الأسبوع السابع من الحمل

طفل ذكي

يستمر نمو الدماغ حتى بعد الولادة، لكن بنية الدماغ الأساسية تكون قد تشكلت. في الأسابيع المقبلة، سينقسم دماغ طفلك إلى دماغ أمامي ودماغ متوسط ودماغ خلفي. في حين أن الدماغ الأمامي مسؤول عن تكوين الذكريات والاحتفاظ بها والاستدلال وحل المشاكل، فإن منتصف الدماغ ينقل الإشارات الكهربائية إلى الوجهات المعنية داخل الدماغ أما الدماغ الخلفي فهو مسؤول عن التنفس ومعدّل نبضات القلب وحركة العضلات.

بدء نمو ذراعي وساقي الطفل

ينبت عند طفلك براعم الأطراف التي ستنمو أقوى وأطول، وتنقسم إلى أذرع وأجزاء من الكتفين واليدين والساقين والركبتين وأجزاء القدم.

الكلى في مكانها

ستبدأ الآن كلى طفلك في العمل وإدارة الفضلات حيث سيبدأ طفلك في إنتاج البول قريبًا.

ماذا أيضاً في مرحلة النموّ

  • بدأ فم طفلك وفتحتي أنفه وأذنيه وعينيه يبدوان أكثر وأكثر تحديدًا.

  • بدأت جفون طفلك ولسانه في التكوّن أيضًا.

  • يتشكّل الحبل السري أثناء توصيل الطفل بالمشيمة. الحبل مسؤول عن نقل الدم والمواد الغذائية لطفلك والتخلّص من الفضلات.

  • يمر الأطفال بثلاث مراحل من نمو الكلى في الرحم، ومن المحتمل أن يكون طفلك الصغير في المرحلة الثانية.

أعراض الحمل في الأسبوع السابع

على الرغم من استمرار بعض الأعراض من الأسابيع الماضية، فإليك ما قد تشعرين به:

إفراز اللعاب

على الرغم من أن سيلان اللعاب قد يبدو غريبًا، إلا أنه مجرد عرض آخر من أعراض الحمل. قد تشعرين باللعاب في فمك أكثر من المعتاد وغالبًا ما يصاحب ذلك غثيان الصباح.

الرغبة الشديدة في تناول الطعام أو النفور من الطعام

قد تتغير اختياراتك الغذائية وتحمّلك للروائح بسبب الهرمونات خلال الأسبوع السابع من الحمل. من الطبيعي عدم استطاعتك على تحمّل رائحة عنصر غذائي معيّن في هذه المرحلة في حين كنت تستمتعين بها قبل الحمل. ومع ذلك، إذا كنت تشتهين أي مواد غير غذائية، مثل الطين أو الطباشير، فاستشيري طبيبك.

الغثيان

يمكن أن يكون غثيان الصباح في ذروته خلال هذه المرحلة، مما يجعلك تشعرين بالتعاسة المطلقة. ولكن، مهلا، إنها مجرد أسابيع قليلة وسوف تختفي غالباً خلال الثلث الثاني من الحمل.

كثرة التبوّل

زيادة الدم والهرمونات تؤدي إلى إفراز السوائل الزائدة، لذلك قد تجدين نفسك تذهبين إلى الحمام كثيرًا. لكن لا تدعي هذه الأعراض تدفعك بعيدًا عن البقاء رطبة؛ تحتاجين إلى شرب المزيد من الماء طوال فترة الحمل.

الإسهال

في هذه المرحلة، قد يكون الإسهال أحد أعراض الجهاز الهضمي مثل الإمساك أو عسر الهضم. قد تعانين من هذا بسبب تقلّب الهرمونات. قومي بتضمين الأطعمة مثل عصير التفاح ودقيق الشوفان والموز في نظامك الغذائي.

التقلصات

مع توسع الرحم، قد تشعرين ببعض الانزعاج على شكل تقلصات خفيفة وهذا أمر طبيعي تمامًا. لكن، إذا أصبح الألم شديدًا أو استمر لمدة أطول، فاستشيري طبيبك دون تأخير.

الإرهاق

نظرًا لأن مستويات البروجسترون لديك تزداد بسرعة، يمكن أن تشعري بالنعاس والتعب. اعتني بنفسك جيدًا واستريحي قدر المستطاع.

نحن نتفهم أن هذه الأعراض يمكن أن تكون متعبة ومزعجة، لكن بعد بضعة أسابيع فقط، ستكونين في المرحلة الثانية من الحمل وقد تختفي العديد من هذه الأعراض بحلول ذلك الوقت، مما يجعلك تشعرين بتحسن.

الفحص بالموجات فوق الصوتية في الأسبوع السابع من الحمل

يحدث تطور كبير في بطنك، ويمكنك الحصول على لمحة عنه من خلال الفحص بالموجات فوق الصوتية للحامل في الأسبوع السابع. يمكنك رؤية أن جنينك قد طوّر أعضاء رئيسية مثل الكبد والبنكرياس والزائدة الدودية. تطورت أذنيه وعيناه وأنفه وفمه وأصابعه وأصابع قدمه.

أشياء يجب مراعاتها في الأسبوع السابع من الحمل

مع اقتراب نهاية الثلث الأول من الحمل، إليك بعض الأمور التي يجب أن تفكري فيها من أجل حمل آمن وصحي ومريح:

بطن الحامل في الأسبوع السابع

على الرغم من أن بطنك قد لا يكون مرئيًا كثيرًا، فقد ترغبين في شراء بضعة قطع من الملابس القابلة للتمدد لارتدائها. من الأشياء الرائعة للبقاء مرتاحة هي ارتداء ملابس قابلة للتمدّد تناسبك وتكون مصنوعة من أقمشة ناعمة وطبيعية. اختاري مقاس حمالة الصدر المناسب واختاري الملابس الداخلية والملابس المصنوعة من القطن أو المواد الطبيعية الأخرى لتحافظي على البرودة والراحة.

تناولي الفيتامينات

تأكدي من حصولك أنت وطفلك على العناصر الغذائية الضرورية. تجنّبي الأطعمة الحارة والمقلية التي يمكن أن تسبب حرقة المعدة. إذا كنت نباتيةً، فساعدي على موازنة نظامك الغذائي مع البروتينات النباتية مثل الحبوب والبقوليات. تحدثي إلى طبيبك حول خيارات المكمّلات الغذائية مثل فيتامين ب 12 الموجود فقط في المنتجات الحيوانية.

اعتني ببشرتك جيداً

لا تتفاجئي عندما تجدين حب الشباب على وجهك في هذه المرحلة (من جراء الهرمونات!). حاولي الحفاظ على بشرتك نظيفة وخالية من الزيوت لمنع انسداد المسام وظهور البثور. اغسلي وجهك بمنظّف لطيف مرتين يوميًا واختاري مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة الخالية من الزيوت لتجنّب انسداد المسام.

غثيان وقيء

حوالي 70٪ إلى 80٪ من الأمهات الحوامل يعانين من غثيان طبيعي مصحوب بالقيء. على الرغم من ندرة حدوث الغثيان والقيء الشديد، إلا أنهما يمكن أن يكونا خطرين على الأم أو الطفل في طور النمو. تسمى هذه الحالة من الغثيان والقيء الشديد، التقيؤ الحملي. يصيب ما يصل إلى 2.3٪ من حالات الحمل.

في هذه الحالة، يؤدي الغثيان الشديد لفترات طويلة مع القيء الذي لا يمكن السيطرة عليه إلى الجفاف وفقدان الوزن. عادة، تظهر الأعراض في وقت مبكر من الحمل وتزداد في الأسبوع التاسع تقريبًا ثم تهدأ بحلول الأسبوع العشرين. إذا كان لديك أي مخاوف بشأن التقيؤ الحملي، فمن الأفضل توضيح ذلك مع طبيبك.

تدابير احترازية ونصائح في الأسبوع السابع من الحمل

إليك بعض النصائح والاحتياطات التي يمكنك اتباعها عند بداية الثلث الثاني:

الوزن المناسب

قد لا تبدو ملامح الحمل لأن بطنك لم يظهر بعد، ومع ذلك، ربما تكوني قد اكتسبت بعض الوزن! يقترح الأطباء أن النساء مع متوسط مؤشر كتلة الجسم 18.5-24.9 يجب أن يكتسبن حوالي 11 إلى 16 كجم أثناء الحمل. إذا كنت تعانين من غثيان الصباح، فمن المحتمل أنك قد لا تكتسبين أي وزن أو قد تفقدين القليل. لا بأس بذلك! سترتفع شهيتك، ويمكنك تعويض تلك الكيلوجرامات في الثلث الثاني من الحمل.

التشنّج أمر طبيعي

على الرغم من أن التشنج أمر طبيعي خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، إلا أنه إذا كان مصحوبًا بألم في الكتف أو الرقبة أو تقلصات أو دوار أو إفرازات، فاتصلي بطبيبك على الفور.

معالجة مشاكل البشرة بأمان

بفضل هرمونات الحمل، قد تواجهين بعض تعقيدات البشرة الغريبة - من حب الشباب إلى البقع، من الدهنية المفرطة إلى الجفاف المفرط أو كليهما في نفس الوقت، أو تغير لون الجلد غير المنتظم الذي يسمى الكلف. اغسلي وجهك جيدًا مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا بغسول لطيف وقشّري بلطف مرة واحدة في الأسبوع ثم استخدمي مرطبًا خاليًا من الزيت بعد ذلك.

عدم ممارسة هذه التمارين

إذا كنت تمارسين التمارين الرياضية، فإليك بعض الأمور التي يجب تجنّبها:

  • بعد الثلث الأول من الحمل، تجنّبي ممارسة الرياضة وأنت مستلقية على ظهرك

  • لا تحبسي أنفاسك أثناء ممارسة الرياضة

  • تجنّبي استخدام الحركات المتشنّجة أو الملتوية

  • لا تتحدي توازنك

  • تجنّبي أي رضوض على بطنك

  • لا تمارسي الرياضة عندما تشعرين بالإرهاق

  • تجنّبي ممارسة اليوغا الساخنة.

تناولي الكثير من الفاكهة والخضار

الفواكه والخضروات ذات اللون الأكثر إشراقًا من الداخل مغذية أكثر من تلك الأكثر إشراقًا من الخارج. على سبيل المثال، قد يكون لون البطيخ شاحبًا من الخارج مقارنةً بالتفاح الأحمر اللامع، لكن ما بداخل البطيخ شديد التلوين فيتامينات A و C وعناصر غذائية أخرى أكثر من التفاح الأبيض. لذلك، اختاري الفواكه والخضروات بألوان أكثر إشراقًا من الداخل عند التسوق للحصول على ما يكفي من العناصر الغذائية.

تناولي الأغذية الصحية

إذا تشتهين الفاكهة أو الخضار، يمكنك الاستسلام لهذه الرغبة بسهولة. ماذا عن الطعام غير المغذي؟ قاومي رغباتك الشديدة إذا كانت تدفعك نحو وعاء من الحبوب المجمدة بالسكر أو رقائق البطاطس. بدلًا من ذلك، تناولي البسكويت المغطاة بالفواكه الطازجة مع رذاذ من العسل أو كيسًا من رقائق الصويا. إذا كنت ترغبين بالطعام الذي لا يجب أن تتناولينه في حملك فاستبدليه بشيء قريب منه. اتصلي بطبيبك إذا كنت ترغبين بأي شيء ليس طعامًا - كالطين أو الرماد أو نشا الغسيل أو الطباشير.

قومي بتلبية رغباتك

حافظي على اختياراتك الغذائية وجرّبي بدائل الأطعمة التي لا يمكنك تحمّلها. على سبيل المثال، لا يمكنك تحمل الخضار، جرّبي الفاكهة بنفس الفوائد الغذائية.

عالجي الإمساك

خففي الانتفاخ والانزعاج عن طريق شرب الكثير من الماء وممارسة القليل من الرياضة وتناول المزيد من الألياف غير القابلة للذوبان - القمح الكامل والكتان والفواكه مع القشرة والخضروات والأرز البني والعدس.

استشيري طبيبك

في الثلث الأول والثاني من الحمل، سيتم تحديد موعد زياراتك السابقة للولادة مرة واحدة في الشهر تقريبًا. يمكنك توقع زيادة تواترها في الشهرين الأخيرين من الحمل. توفر لك فحوصات ما قبل الولادة فرصة مثالية لطرح الأسئلة على طبيبك. فيما يلي بعض الأسئلة التي قد تساعدك في تكوين قائمتك:

  • كيف يمكنني التحكم في زيادة الوزن أثناء الحمل؟

  • ما الاحتياطات الخاصة التي يجب عليّ اتخاذها في العمل أثناء الحمل؟

  • هل هناك أي خطط في مرحلة الولادة؟

  • ما هي المضاعفات المحتملة للولادة والتحديات الأخرى التي قد تظهر في غرفة الولادة؟ كيف سيتم التعامل معها؟

  • ما هو ضباب الدماغ أثناء الحمل؟

  • ما هي أعراض التقيؤ الحملي؟

تذكري أنه من الطبيعي تمامًا أن تشعري بما تشعرين به أثناء الحمل، ولا بأس دائمًا في الاتصال بطبيبك لتوضيح أي شكوك ومخاوف. عندما تودعين الأسبوع السابع، اعلمي أن الأسبوع الثامن يحمل معه مفاجآت جديدة حول نمو طفلك. تتبع نمو طفلك من خلال نصائح الخبراء الشهرية حول الحمل

الأسئلة الأكثر تداولاً

  • داء المقوسات هو عدوى تنتقل عبر براز القطط واللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيدًا. على الرغم من أن هذه العدوى لا يمكن أن تؤثر عليك كثيرًا ما لم يكن لديك جهاز مناعي ضعيف، إلا أنها قد تكون خطيرة على طفلك.

    تأكدي جيدًا من طهي ونضج اللحم الذي تحضريه أو تطلبيه. اغسلي يديك جيدًا قبل وبعد تحضير اللحوم وتجنهبي واجب تنظيف فضلات القطط طوال فترة الحمل.

  • إذا كان لديك تاريخ عائلي لتوأم أو حملت باستخدام أدوية الخصوبة، فإن فرص حمل بتوأم أعلى بكثير. ومع ذلك، فإن فرص التوائم المتطابقة تبلغ حوالي 4 من كل 1000 حالة حمل، بينما تحدث التوائم الشقيقة بمعدلات مختلفة في مختلف الفئات العرقية والعمرية. يمكنك معرفة ما إذا كنت حاملاً بتوأم في الأسبوع السادس، حيث قد يتمكن طبيبك من سماع أكثر من نبضة قلب.

  • على الرغم من أن الأسماك مصدر غني بالبروتين، إلا أنه يجب عليك تجنّب المحار والماكريل، لأنها تحتوي على نسبة عالية من الزئبق. من الجيد أيضًا تجنّب الأسماك النيئة والبيض. يحتوي الجبن الطري مثل البري والجبن الأزرق والفيتا على بكتيريا مثل الليسترية التي يمكن أن تكون ضارة لك ولطفلك. تناولي اللحوم المطبوخة جيدًا. قبل الأكل أو الطهي، اغسلي الفاكهة والخضروات جيدًا. قلّلي من تناول الكافيين إلى 200 مليجرام يوميًا. إذا كنت تشربين شاي الأعشاب، استشيري طبيبك قبل الاستهلاك. اختاري المياه المعبأة في زجاجات أو الماء المغلي. تجنّبي مخاطر التسمم الغذائي بقول لا لأطعمة الشوارع.

  • على الرغم من أن التقلصات أو التبقع أمر طبيعي تمامًا خلال هذا الأسبوع، لكن إذا كان ألم البطن أسوأ من تقلصات الدورة الشهرية المعتادة أو كنت تعانين من نزيف مفرط، فاستشيري طبيبك.

  • قد لا يكون طفلك مرئيًا بوضوح أثناء التصوير بالموجات فوق الصوتية، لكن قد تتمكنين من رؤية الأعضاء الداخلية التي بدأت في النمو. علاوة على ذلك، ستكونين قادرةً أيضًا على مراقبة نبضات قلب طفلك.

  • في الأسبوع السابع من الحمل، تكوني قد أكملت الشهر الثاني وستدخلين الشهر الثالث من الحمل.