تقلصات البطن للحامل

قد تشعرين عدة مرات خلال الحمل بتقلصات أو ألم البطن اثناء الحمل وتتساءلين: أهذا كل ما في الأمر؟ هل سأدخل في مرحلة المخاض؟ في بعض الأحيان قد يكون من الصعب عليك معرفة ذلك، حتى بالنسبة للطبيب الخاص بك. هنا، سنصف ما يمكن أن تشعري عندما تبدأ تقلصات الحمل، وكيف يمكن أن تشعرك تقلصات براكستون هيكس مقارنة بالتقلصات الحقيقية – أي تلك االتي تشكل جزءًا من المراحل المبكرة من المخاض. سنقدم أيضًا بعض النصائح حول كيفية التعامل مع ألم البطن أثناء الحمل والوقت المناسب اللإتصال بطبيبك. بالإضافة إلى ذلك، تشاركك بعض الأمهات ما هي تقلصات الحمل وشعور التقلصات الحقيقية بالنسبة لهن حسب التجارب التي مررن بها؛ تابعي القراءة لمعرفة ما قالوه لنا.

الأسماء المختلفة للتقلصات

قد تسمعين استخدام هذه المصطلحات لأنواع مختلفة من االتقلصات. فيما يلي ملخص موجز لما تعنيه هذه الكلمات:

• مخاض كاذب. تسمى تقلصات الحمل التي تظهر وتختفي، ولا تؤدي إلى الدخول في مرحلة المخاض فعليًا، تسمى تقلصات براكستون هيكس. قد تسمعين أيضًا أنها التقلصات الكاذبة. • تقلصات المخاض الحقيقية. هذه هي الأنواع التي لا تختفي وتنتهي بولادة طفلك. وتسمى أيضًا تقلصات المخاض الحقيقية. • تقلصات مبكرة. إذا كنت تعانين من تقلصات المخاض الحقيقية قبل انتهاء فترة الحمل، فيمكن أن تسمى هذه التقلصات المبكرة. تُستخدم كلمة الخدج عندما يبدأ المخاض قبل 37 أسبوعًا من الحمل. إذا كنت تعانين من أي من علامات الولادة المبكرة، أو لديك أي شك على الإطلاق بشأن ما تشعرين به، اتصلي بالطبيب الخاص بك لإجراء تقييم.

ماذا تشعرين حين تبدأ تقلصات براكستون هيكس؟

يمكن أن تبدو تقلصات براكستون هيكس وكأنها تقلصات خفيفة جدًا أو آلام أكثر حدّة. عادة ما يتم الشعور بألم براكستون هيكس في مقدمة البطن، وقد تنحسر شدة هذه الانقباضات - على سبيل المثال، يمكن أن تشعري بالضعف، ثم بالقوة، ثم الضعف مرة أخرى. مع اقتراب موعد ولادتك، قد تجدين ان التقلصات تزداد قوة مما كانت عليه سابقًا في الثلث الثاني أو الثلث الثالث من الحمل

تعتبر التقلصات التدريبية أمرًا طبيعيًا ومتوقعًا - فهي طريقة جسمك للاستعداد لما هو قادم. من المرجح أن تحدث في نهاية اليوم، بعد مجهود بدني، أو بعد ممارسة الجنس. إذا لم يكن هذا حملك الأول، فقد تجدين أن تقلصات براكستون هيكس تبدأ في وقت أبكر قليلاً من الحمل عما كانت عليه من قبل.

لتخفيف الألم أو الانزعاج الناجم عن تقلصات براكستون هيكس، حاولي المشي أو تغيير وضعياتك. قد تساعد الراحة أيضًا في التخلص منها. يساعد الحفاظ على رطوبة الجسم في تقليل احتمالية حدوث تقلصات براكستون هيكس، لذا استمري في شرب الكثير من الماء.

إذا لم تكوني متأكدةً مما إذا كنت تعانين من انقباضات براكستون هيكس أو تقلصات االمخاض الحقيقية، اتصلي بطبيبك للحصول على المشورة.

ماذا تشعرين عندما تبدأ تقلصات المخاض الحقيقية؟

من الصعب التنبؤ أو وصف ما ستشعرين به من تقلصات المخاض الحقيقية. يبقى الأمر نسبياً لأن تجربة الألم تختلف من شخص لآخر. بالنسبة لك، قد تشعرين بتقلصات مبكرة غير مؤلمة أو خفيفة، أو قد تشعرين بتقلصات قوية بشدة. يمكن أن يختلف الألم الذي تشعرين به أيضًا من حمل إلى آخر، لذلك يمكن الشعور بشيء مختلف تمامًا هذه المرة خلال مرحلة المخاض. عادةً ما تكون تقلصات المخاض الحقيقية وكأنها ألم أو ضغط يبدأ من الظهر وينتقل إلى الجزء الأمامي من أسفل البطن. على عكس تقلصات براكستون هيكس، تكون تقلصات المخاض الحقيقية ثابتة مع مرور الوقت. أثناء تقلصات المخاض الحقيقية، سوف يشتد بطنك وتشعرين بألم شديد. تشبّه بعض الأمهات هذه الانقباضات بتقلصات الدورة الشهرية.

على عكس براكستون هيكس، تأتي تقلصات المخاض الحقيقية على فترات منتظمة وتقترب من بعضها البعض في الوقت المناسب. هذا هو السبب الذي يساعدك في تحديد توقيت انقباضاتك باستخدام مخطط تتبع التقلصات. ابحثي عن علامات المخاض المبكرة الأخرى أيضًا، مثل نزول ماء الرحم.

بالطبع، إذا كان لديك أي شك بشأن ما تواجهينه، فاستشيري طبيببك. من المحتمل أن يطرح عليك بعض الأسئلة، ثم ينصحك إما بالبقاء في المنزل والاسترخاء، أو التوجه إلى مكتب الطبيب لإجراء فحص طبي، أو إحضار حقيبة المستشفى الخاصة بك لتذهبي إلى المستشفى من أجل ولادة طفلك.

لعلاج تقلصات الحمل، يمكنك تجربة:

• المشي • أخد قيلولة • الاستحمام بماء دافئ • الاسترخاء قليلا

مع تقدم مرحلة المخاض، يمكن أن تشعرك تقلصات الحمل بمزيد من الألم، وقد تواجهين أيضًا ضغطًا في أسفل الظهر والمستقيم. من الجيد مناقشة خيارات تدابير الراحة أثناء المخاض مع الطبيب الخاص بك في وقت مبكر. على سبيل المثال، تختار بعض الأمهات المسكنات مثل التخدير بينما تختار أخريات الراحة غير العلاجية - أو مزيج من الاثنين معًا. إدارة الألم هي عملية واختيار شخصي للغاية؛ يمكنك حتى تغيير رأيك بشأن ما تريدينه مع تقدم مخاضك. كوني متفتحةً وقومي بإجراء مناقشة مع طبيبك حول ما قد ترغبين في الحصول عليه وما هو متاح لك.

ماذا تقول الأمهات الأخريات عن التقلصات التي يشعرن بها؟

من الطبيعي أن تشعري بالتوتر حيال شكل التقلصات وما إذا كنت ستعرفين متى يبدأ المخاض حقًا. تذكري أن طبيبك موجود لمساعدتك على معرفة وقت المخاض وماذا تفعلين بعد ذلك. بالإضافة إلى ذلك، ضعي في اعتبارك أنه على الرغم من الألم وعدم الراحة، تساعد انقباضات براكستون هيكس جسمك على الاستعداد للولادة، وتساعد تقلصات المخاض الحقيقية على توسيع عنق الرحم وتليينه وتخفيفه ودفع طفلك أكثر أسفل الحوض. اذا كنت قد مررت بهذا - سيكون الأمر يستحق العناء في النهاية عندما تحملين مولودك الجديد بين يديك!

الأسئلة الأكثر تداولاَ

• هل تبدو التقلصات مثل تقلصات الدورة الشهرية؟ كل شخص يعاني من الألم بشكل مختلف، لكن بعض الأمهات يقلن أن تقلصات المخاض يمكن أن تشبه تقلصات الدورة الشهرية. • أين تشعرين بالتقلصات؟ قد تشعرين بتقلصات في ظهرك أو حوضك. يبدأ الألم عادة من الظهر ثم ينتقل إلى مقدمة منطقة البطن. • ما هي مدة التقلصات الحقيقية؟ أثناء المخاض المبكر، تستمر الانقباضات حوالي 30 إلى 70 ثانية؛ يمكن أن يستمر كل انقباض في وقت لاحق من 60 إلى 90 ثانية لكل انقباض. • ما هي علامات المخاض المبكرة؟

تتضمن بعض علامات المخاض المبكرة ما يلي:

o التخفيف - تشعرين بأن التنفس أسهل عندما ينزل طفلك إلى أسفل حوضك o إفرازات مخاطية - رؤية إفرازات واضحة أو ملطخة بالدم على سراويلك الداخلية o نزول الماء - حدوث تقطر أو تدفق سائل صافٍ (السائل الأمنيوسي) o الانقباضات في نمط منتظم، تزداد قوتها مع مرور الوقت، وتقترب من بعضها البعض مع مرور الوقت.