حاملٌ في الشهر التاسع

تهانينا! نعم، لقد دخلت الشهر الأخير من الحمل، وقد يصل طفلك في أي لحظة. تلد معظم النساء في الفترة ما بين الأسبوع 38 والأسبوع 42، لكن عددًا قليلًا جدًا من الأطفال يصلون بالضبط في الموعد المحدد.

أعراض الحمل الشائعة في الشهر التاسع من الحمل

قد تختبرين في الشهر الأخير من الحمل بعضًا من أعراض الحمل العادية والتي تشمل:

  • التبوّل المتكرر

  • خروج السدادة المخاطية

  • زيادة الإفرازات المهبلية

  • ألم في الظهر

  • حكة في الجلد

  • ضغط في منطقة الحوض

  • إفرازات من الثدي

  • زيادة نمو الشعيرات على وجهك

  • "الشعور بالخفة" - يهبط الجنين إلى الأسفل مما يجعل عملية التنفس أسهل من قبل

  • تشعرين بحركاتٍ أقل من جنينك

حاملٌ في الشهر التاسع: التغيرات الداخلية والخارجية

نمو طفلك: تستمر رئتا طفلك في النمو والاكتمال حتى ساعة الولادة، وتستعدان للحظة أخذه أول أنفاسه وبكاؤه الأول الهام جدًا. ستكتشفين عما قريب حجم الضوضاء الذي يستطيع هذا الصغير إحداثه. يُفترض، بحلول الشهر الأخير من الحمل، أن يكون طفلك قد أخذ وضعية الولادة المناسبة بحيث يكون رأسه متّجهًا إلى أسفل. أما إن كان في الوضعية المقلوبة (المقعدة) والتي تكون فيها مؤخرته أو قدميه إلى الأسفل، قد تحاول طبيبتك أن تُدير طفلك ليصبح في الوضعية المناسبة أو ستقترح عليك إجراء ولادةٍ قيصرية.

التغيرات التي تطرأ على جسمك: ستشعرين في هذه الفترة بالضيق والتعب ونفاذ الصبر، كما قد تشعرين بالتململ والانزعاج أثناء الجلوس أو الاستلقاء نظرًا لعدم إحساسك بالراحة. ويمكن لبعض الأمهات أن يجدن زيادةً مفاجئة في طاقتهن ونشاطهن مع استعداد الجسم لعملية الولادة.

الشيء الإيجابي في الموضوع هو أن طفلك ينخفض أكثر داخل حوضك، ومن شأن ذلك إزالة بعض الضغط عن رئتيك، مما يجعل التنفس أسهل قليلاً (على الرغم من أن التبول المتكرر يزيد هو الآخر).

إذا شعرت بتقلصاٍت أو انقباضات في هذه المرحلة المتأخرة، تذكري أن هناك فرقًا بين التقلصات التدريبية وتقلصات الولادة الفعلية، لذا ننصحك بتدوين الفترات الفاصلة بين الانقباضات. وإن كنتِ تعتقدين أنك قد دخلت بالفعل في المخاض، اتصلي بطبيبتك وأبلغيها عما تشعرينه من أعراض.

إذا لم يولد طفلك في الأسبوع 40، سيقوم أطباؤك بمراقبتك وطفلك بشكلٍ أوثق في الأسابيع 41 و 42. وقد تناقشي خيار تحريض المخاض وتوقيت اللجوء إليه مع فريق الولادة الخاص بك. وإذا وصلت نهاية الأسبوع 42 ولم یولد طفلك بعد، ففي الغالب سيقوم فريق الولادة بإجراء التحریض للتقلیل من أي مخاطر محتملة.