4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40
1 2 3 4 5 6 7 8 9
1 2 3

أهلاً بك في الثلث الأول من حملك. جمعنا لك هنا بعض المعلومات المفيدة حول تطورات نمو صغيرك، وما يمكنك توقّعه كونك ستصبحين أمًا، بالإضافة إلى بعض النصائح التي يجب وضعها في الاعتبار خلال هذه الفترة الهامة.

تطوّرات نمو طفلك في الثلث الأول من الحمل

ما بدأ خلال الثلث الأول من الحمل كحزمةٍ صغيرة من الخلايا آخذٌ في التحوّل بسرعة إلى جنين بحجم حبة البرقوق الكبيرة. إذ سيتشكّل في الأسابيع القليلة التي يتألف منها الثلث الأول من الحمل كلٌ من قلب صغيرك ورئتيه وكبده وحبله الشوكي ورأسه وأطرافه الصغيرة. كما يتحول رحمك في الوقت ذاته بسرعةٍ إلى منزل مريح. وبحلول نهاية الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ستكون المشيمة والحبل السري أيضًا قد تكونا واستقرا في مكانهما.

تتضمن بعض النقاط المرحلية الهامة في الثلث الأول من الحمل الأسبوع 9 ، عندما يبدأ صغيرك غالبًا بالتحرك قليلاً (رغم أنك لن تستطيعي تمييز تلك الحركات أو الإحساس بها حتى الثلث الثاني من الحمل)، وكذلك الأسبوع 11، عندما يبدأ قلب صغيرك بالنبض بصوتٍ عالٍ بما فيه الكفاية بحيث يصبح بالإمكان سماع هذه النبضات بالموجات فوق الصوتية. بحلول نهاية الشهر الثالث ، ستكون كافة أعضاء طفلك وأطرافه الرئيسيّة في مكانها الصحيح، وإن كانت بحجمٍ صغيرٍ جدًا.

ما يمكنك توقعه في الثلث الأول

هل تعانين من أيٍ من أعراض الحمل المعتادة في الثلث الأول من الحمل لكنك ما زلت غير متأكدة من كونك حاملاً حقًا؟ يمكن لاختبار الحمل المنزلي تأكيد حدسك، كما يمكنك التوجه إلى طبيبتك إذا كان الشك ما زال يساورك. سينتابك على الأرجح فضولٌ كبير عن موعد مجيء طفلك إلى الدنيا، لذلك جربي أداة حاسبة وقت الولادة المفيدة التي وفّرناها لك.

يجد بعض الأمهات في الثلث الأول من الحمل صعوبةً بالغة. إذ قد تشعرين خلاله وكأنك تركبين الأفعوانية نظرًا للتباينات الكبيرة التي تختبرينها في عواطفك ، علاوةً على اضطرارك للتعامل مع بعض أعراض الثلث الأول من الحمل المزعجة مثل احتقان الثديين والإمساك والتشنجات وكثرة التبول.

إذا كنت تعانين من الغثيان أو ما يسمى بـ "غثيان الصباح" خلال الثلث الأول من الحمل، يمكنك النظر إلى هذه الحالة على اعتبارها تذكير يطمئنك بأنك تتوقعين مجيء طفل، كما يمكنك محاولة تخفيف أعراض غثيان الصباح من خلال اتباعك بعض الاستراتيجيات البسيطة. قد تلاحظين أيضًًا ظهور رغبة شديدة لديك أثناء الحمل لتناول بعض الأطعمة غير المعتادة. وعلى الرغم من غرابة تلك الأطعمة، إلا أنه لا يوجد في ذلك عادةً ما يدعو إلى القلق.

يحمل لك كل أسبوعٍ من الثلث الأول من الحمل شيئًا جديدًا ومثيرًا للاهتمام، لذا تابعي معنا وابقي على اطلاع أولاً بأول على كل هذه التغييرات الهامة باستخدام تقويم الحمل الذي نوفره لك . ستجدين نفسك قد دخلت في الثلث الثاني من الحمل قبل أن تدركي ذلك.

ما يجب أن تضعيه في اعتبارك بالنسبة للثلث الأول من الحمل

ما تأكلينه يؤثر بطبيعة الحال على صغيرك الذي ينمو داخلك بصورة مستمرة، لذا من المهم اتباع نظامٍ غذائي صحي ومغذٍّ خاص بالحمل. استشيري أخصائية الرعاية الصحية بشأن تناول حمض الفوليك والفيتامينات الخاصة بمرحلة ما قبل الولادة. تعرّفي على أنواع الأطعمة الآمنة وتلك غير الآمنة في هذه الفترة، مثل المحار غير المطبوخ والجبن غير المبستر. بالإضافة إلى ذلك، قد يكون التدخين مؤذيًا لطفلك، لذلك من الأفضل تجنبه في هذه الفترة. أما بالنسبة للقهوة التي اعتدنا شربها (وألواح الشوكولاته)، فالموصى به هو تقليل كمية الكافيين التي يتم تناولها يوميًا إلى 200 ملليغرام فقط.

يُشكّل الثلث الأول من الحمل أيضًا الوقت المناسب لاختيار أخصائية الرعاية الصحية الجيدة التي يمكنها أن تساعدك طوال فترة حملك وأثناء الولادة.

هل تشعرين بالارهاق؟ حاولي الاسترخاء والحصول على قدرٍ كبيرٍ من الراحة في هذه المرحلة المبكرة. يستهلك بناء حياةٍ جديدة الكثير من الطاقة، وما زال أمامك ستة أشهر من الحمل قبل أن تلتقي طفلك.