4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40
1 2 3 4 5 6 7 8 9
1 2 3

لقد كانت رحلة الحمل طويلة، إلاّ أنه ما زال أمامك الكثير لتتطلعي إليه في الشهر الثامن من الحمل. في نهاية الأسبوع 37، يكون نو طفلك قد اقترب إلى حدٍ كبير من الاكتمال.

وتذكّري أنّ 5% فقط من الأطفال تقريبًا يولدون في الموعد المتوقع لهم تمامًا، في حين تلد معظم النساء في الفترة ما بين الأسبوع 38 والأسبوع 42. وهذا يعني أنه مع نهاية الشهر الثامن من الحمل، عليك أن تتوقعي بدء المخاض في أي وقت.

طبعًا على الرغم من احتمال دخولك بالمخاض هذا الشهر، إلاّ أنه من الممكن أيضًا أن يستمر معك الحمل عدّة أسابيع أخرى قبل أن تحدث الولادة. ولذلك استغلي هذا الشهر لتكوني مستعدة تمامًا.

الاستعداد للولادة

يعدّ الاستعداد لدخول المخاض وترقب علامات حدوثه أمرًا بالغ الأهمية في هذه المرحلة من الحمل. وتستطيعين أن تميّزي أنك تمرّين بمخاضٍ فعليّ (وليس الانقباضات التدريبيّة المعروفة بتقلصات براكستون هيكس) عندما تكون التقلصات منتظمة تتكرر بفواصل زمنية آخذة في التقارب. قد تشعرين عند دخولك المخاض بألمٍ في أسفل الظهر أو بتشنجاتٍ أو ضغط في منطقة الحوض. وقد ينفجر كيس الماء (أو ما يعرف بنزول ماء الرأس) لديك، مع احتمال أن تلحظي إفرازاتٍ مهبلية بنية أو مختلطة بالدم، تدعى "العلامة الدموية" (أو سدادة الغشاء المخاطي).

لا تجزعي عندما تلاحظين علامات المخاض هذه . اتصلي بطبيبتك التي ستكون قادرةً على تحديد المدّة التي يجب أن تبقي فيها في المنزل ومتى عليك التوجّه إلى المستشفى.

أعراض الحمل الشائعة في الشهر الثامن من الحمل

ربّما تختبرين بعض أعراض الحمل خلال الشهر الثامن من الحمل، لكن عليك أن تتشجعي لأن الرحلة تكاد أن تنتهي. تتضمن الأعراض الشائعة لهذا الشهر:

  • ضعف التركيز والتوازن في الحركة
  • إفرازات من الثدي
  • تقلصات براكستون هيكس
  • حرقة المعدة
  • عسر الهضم
  • الشعور بعدم الراحة عمومًا بسبب حجم البطن
  • ضيق التنفس
  • الإعياء
  • صعوبة النوم
  • السلس البولي
  • الهبّات الساخنة
  • التقلبات المزاجية
  • حكة في الجلد
  • زيادة الوزن

حاملٌ في الشهر الثامن: التغيرات الداخلية والخارجية

نمو طفلك: سيكون طفلك بحلول هذا الوقت قد "هبط" إلى أسفل في الرحم (الانتقال للأسفل باتجاه حوضك) وسيتابع نموّه لكن بمعدّلٍ أبطأ من قبل. ولا تفاجئي بكون حركته أصبحت أقل فذلك يعود لضيق الحيّز داخل الرحم.

التغيرات التي تطرأ على جسمك: علاوةً على التغيرات الجسمانية التي حدثت لك، قد تصبحين عاطفيّة جدًا في هذه الفترة. وستتلقين الكثير من النصائح من العديد من الأشخاص في هذه الفترة عند ملاحظتهم حجم بطنك وكونك حامل، مما يجعلك تشعرين بالاضطراب أو الانزعاج أو التوتر. كما قد تشعرين بأنك لا تقوين على الانتظار وتتوقين لرؤية طفلك، ويجب أن تعلمي أنه مثلك يستعد للقائك لكنه ما زال يحتاج القليل من الوقت ليكون جاهزًا. تكيّفي مع هذه المشاعر وتذكّري أنك تمرّين بوقتٍ عاطفي، ويمكنك القيام بذلك.

القائمة السريعة للشهر الثامن من الحمل

  • أنهي خطة الولادة: لا بدّ أنك كنت تعملين على خطة الولادة في الفترة السابقة، احرصي على طباعة نسخٍ منها لفريقك الطبّي.
  • جهّزي حقيبة المستشفى وضعيها إلى جانب الباب: جهّزي حقيبة المستشفى الخاصّة بك . ويجب أن تحتوي حقيبة المستشفى كافة الأغراض التي يمكن أن تحتاجينها أنت وزوجك خلال فترة المخاض والولادة وخلال فترة بقائك في المستشفى. كما يجب أن تحتوي الملابس والأغراض الأخرى التي سيحتاجها طفلك في المستشفى وفي طريقه إلى المنزل.
  • قومي بتدريب عملي على الذهاب إلى المستشفى: ضعي خطة لكيفيّة ذهابك إلى المستشفى عندما يحين الوقت. احرصي على أن تضعي في مخططك عدة طرق، ليكون هنالك طرق بديلة في حال قرر طفلك المجيء إلى الدنيا خلال ساعات الذروة. وإذا كانت قوانين المستشفى تسمح بذلك، حاولي التعرّف على قسم الولادة لكي يسهل عليك معرفة أي الطرق تسلكين عند الوصول إلى المستشفى. احتفظي بأرقام أفراد فريقك الطبّي وعنوان المستشفى على هاتفك المحمول واحتفظي بنسخة منها على الثلاجة، وبذلك لن تواجهي صعوبة في الوصول إلى هذه التفاصيل في اللحظات الأخيرة.
  • قومي بوضع اللمسات الأخيرة: استغلّي هذا الوقت للراحة، ووضع اللمسات الأخيرة لغرفة حضانة طفلك وتأمين المنزل بتجهيزات الأمان لحماية صغيرك. من المهم أن تشعري بالهدوء والاسترخاء، فلا ترهقي نفسك بعمل الكثير من الأشياء دفعةً واحدة وحاولي الاستمتاع بهذا الوقت.
  • قومي ببعض الخطوات الصحيّة: هنالك بعض الخطوات الصحّية التي يمكنك القيام بها مثل القيام بتمارين قاع الحوض (تمارين كيجل) وتمارين التنفس، والتدرّب على وضعيّة الجلوس الصحيحة، والمحافظة على ترطيب جسمك بشرب الكثير من الماء مما يعطيك شعورًا أكبر بالراحة خلال الشهر الثامن من الحمل.
  • تسجّلي للحصول على مزيد من النصائح المتعلقة بالحمل.